للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الخميس 14 سبتمبر 2017 ساعة 08:08
Share/Save/Bookmark
هولندا تدعو ميانمار للسماح بإجراء تحقيقات محايدة بأراكان
هولندا تدعو ميانمار للسماح بإجراء تحقيقات محايدة بأراكان
 
 
أمستردام (اسلام تايمز) - دعا وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز، حكومة ميانمار إلى السماح بإجراء تحقيقات محايدة في إقليم أراكان على خلفية أحداث العنف ضد مسلمي الروهنغيا، فضلًا عن السماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.
 
وفي بيان صادر عن وزارة الخارجية الهولندية، وصف كوندرز، ما يتعرض له المسلمون الروهنغيا في أراكان، منذ 25 أغسطس/آب الماضي، بـ"المقزز".

وأشار البيان إلى أن الوضع الإنساني في الإقليم يبعث على الألم.

وشدّد كوندرز، على ضرورة أن تعمل الحكومة الميانمارية على حماية الناس الأبرياء من خلال تحمّل المسؤولية الملقاة على عاتقها، وأن تكف عن انتهاكات حقوق الإنسان.

وتطرق إلى تصريح المفوّض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين، الذي وصف فيه معاملة أقلية الروهنغيا المسلمة في ميانمار بـ"تطهير عرقي"، مبينًا أن هذا الوصف يعدّ بمثابة تحذير للمجتمع الدولي.

ومنذ 25 أغسطس/آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار إبادة جماعية بحق المسلمين الروهنغيا في إقليم أراكان (راخين)، أسفرت عن مقتل وإصابة الآلاف من المدنيين، بحسب ناشطين أراكانيين.

وقالت دنيا إسلام خان، المفوضة السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، إنّ عدد الروهنغيا الذين فروا إلى بنغلاديش منذ بدء موجة الإبادة الأخيرة بحقهم (في أغسطس)، بلغ 370 ألفًا.
 
رقم: 668960