للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 23 سبتمبر 2017 ساعة 17:39
Share/Save/Bookmark
الدوحة في محور الأزمات العربية؟
الدوحة في محور الأزمات العربية؟
 
 
خاص- يبدو ان قطر باتت جزءا لا يتجزأ مما يعتري الشعوب العربية من أزمات حيث تضغط دول الجوار ومنها الامارات على الدوحة فقد قال وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، إن الإمارات والسعودية والبحرين ومصر، قررت اتخاذ موقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكها.
 


ومن الواضح ان الدوحة تنضم أيضاً للدول العربية التي لم تتخل عن عروبتها امام الكيان الاسرائيلي.. حيث أكدت قطر أن شعوب منطقة الشرق الأوسط تشعر أكثر من غيرها بمخاطر الأسلحة النووية، وبالحاجة للتقدم نحو هدف نزع السلاح النووي، وترى أن إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وإلزام (إسرائيل) بتنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة، والانضمام إلى معاهدة عدم الانتشار يمثل خطوة أساسية في هذا الاتجاه.

من جهته وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، لا يكف عن مهاجمة قطر إذ قال : إن حل الأزمة القطرية سيكون خليجياً كرسالة مباشرة للدوحة بأن محاولة تدويل القضية محكوم عليها بالفشل، خصوصاً أن خطاب الرئيس القطري في الأمم المتحدة لم يحقق أي اختراق أو دعم من المجموعة الدولية ،كما نوه الجبير.

وأضاف : أن هناك أدلة ووثائق تدين الدوحة، مشيراً إلى أن قطر تدخلت في شؤون مصر والإمارات والبحرين والكويت، وتدخلت "لإشعال الفتنة بين السلطة الفلسطينية وحماس".
ما يوضح أن قطر دخلت العزلة السياسية بشكل كامل وسط التآمر الخليجي الواضح عليها ، في محاولة لوضع الدوحة في دوامة من الخسائر في ميادين السياسة والدبلوماسية وميادين المال والأعمال مع مرور نحو 4 أشهر على قطع علاقات الدول الرباعية معها.

فيما ادعى بن زايد ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي خلال كلمته أمام الجمعية العامة في نيويورك، أمس، على أن: "منطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة، لذا يتعين التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء"
وكانت قد أعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها مع قطر في الخامس حزيران الماضي ، متهمين إياها بدعم جماعات "إرهابية".
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم: 671380