للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 24 سبتمبر 2017 ساعة 19:23
Share/Save/Bookmark
ميركل تدلي بصوتها ونسبة المشاركة تتجاوز 41%
ميركل تدلي بصوتها ونسبة المشاركة تتجاوز 41%
 
 
برلين (اسلام تايمز) - أدلت المستشارة الألمانية الحالية أنغيلا ميركل بصوتها في الانتخابات البرلمانية التي ستفضي نتائجها إلى تشكيل حكومة جديدة وستحدد اسم مستشار البلاد القادم.
 
وأدلت المسشارة الألمانية بصوتها في المركز الانتخابي الواقع بجامعة غومبولت في العاصمة برلين، الذي وصلت إليه برفقة زوجها يواخيم زاور، وسط حضور مكثف لممثلي وسائل الإعلام الذين تابعوا هذا الحدث.

وغادرت ميركل المكان فور وضعها ورقة الاقتراع في الصندوق، دون الإدلاء بأي تصريحات صحفية.

وسبق أن شارك في الاقتراع منافس المستشارة الأقوى، زعيم الحزب الديمقراطي الاجتماعي، مارتن شولتز، وزعيم حزب "الخضر" جيم أوزديمير، إضافة إلى الرئيس فرانك فالتر شتاينماير، فيما قرر المرشح عن "الحزب الديمقراطي الحر"، كريستيان ليندنر، والمرشحان عن حزب "البديل من أجل ألمانيا" أليس فيديل وألكسندر غولاند، التصويت غير العلني.

وبخصوص نسبة مشاركة الناخبين في الانتخابات، أعلنت اللجنة الانتخابية الفيدرالية أنها بلغت 41.1% حتى الساعة 14:00 بالتوقيت المحلي (15:00 بتوقيت موسكو).

وستغلق أبواب مراكز الاقتراع في الساعة 18:00 على أن يتم الإعلان عن النتائج الأولية الرسمية للانتخابات في قرابة الساعة الثالثة ليلة الاثنين.

وأضاف ديتر زارايتر، المفوض الانتخابي الفيدرالي، أن النتائج النهائية للانتخابات ستعلن بعد أسبوعين.

وأكد زارايتر أن اللجنة الانتخابية لم تتلق أي معلومات تشير إلى حدوث تدخلات خارجية كهجمات إلكترونية أو محاولات تلاعب في العملية الانتخابية.

ويبلغ عدد أصحاب الحق بالتصويت في هذا البلد الأوروبي 61.5 مليونا من أصل 82.6 مليون نسمة، يمثل المسلمون بينهم نحو 5 ملايين.

ويتم اختيار النواب وفق نظام انتخابي يمزج ما بين الغالبية والنسبية، على أن تعطي استطلاعات الرأي فور إغلاق مراكز التصويت مؤشرات واضحة إلى تشكيلة المجلس المقبل، قبل بدء صدور النتائج تباعا خلال الليل.

ومن المقرر أن يجتمع البرلمان الجديد بعد 30 يوما على انتخابه، أما قرار تشكيل الحكومة الجديدة فيصدر بعد عدة أسابيع وربما عدة أشهر. ومن بين التكهنات تكوين ائتلاف كبير في ألمانيا في الفترة المقبلة، يجمع بين الحزبين الكبيرين وهما حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي كما هو الحال الآن.

وبينما تشير كل استطلاعات الرأي إلى أن فوز ميركل بولاية رابعة شبه مؤكد، فإن المفاجأة قد تكون النسبة التي سيحصل عليها اليمين الشعبوي. فمعظم استطلاعات الرأي تضع "حزب البديل من أجل ألمانيا" في المركز الثالث.
 
رقم: 671664