للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 18 نوفمبر 2017 ساعة 10:20
Share/Save/Bookmark
طموحات الكرملين تخيف الاستخبارات الألمانية
طموحات الكرملين تخيف الاستخبارات الألمانية
 
 
برلين (اسلام تايمز) - يرى رئيس وكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية برونو كال أن روسيا تحاول استعادة السيطرة على أوروبا، ومن أجل ذلك تسعى إلى إضعاف الاتحاد الأوروبي وإزاحة أمريكا ودق إسفين بينهما.
 
وذكرت محطة "دويتشي ويلي" الإذاعية في خبر نشرته على موقعها الإلكتروني نقلا عن برونو كال، أن روسيا تزداد طموحا للسيطرة خلال حكم بوتين.

وكشفت المحطة الإذاعية لألمانية أن نتائج مناورة "الغرب 2017" التي نفذتها القوات الروسية بمشاركة القوات البيلاروسية في سبتمبر/أيلول 2017، أدهشت رئيس وكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية، مشيرة إلى أن التقدم الذي حققته روسيا في تحديث أسلحة جيشها وتطوير إدارة القوات المسلحة أذهل الخبراء الألمان.

وعبر رئيس وكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية عن اعتقاده بأن حلف شمال الأطلسي لا يستطيع مواجهة القوة العسكرية الروسية، فهو ضعيف إلى درجة لا يقدر معها على درء "الخطر الآتي من الشرق". لذلك ينبغي للسياسيين أن يفكروا في إجراءات إضافية في مجال الدفاع والتسليح. والأهم من ذلك أنه لا يجوز أن تتشاجر ألمانيا والدول الأوروبية الأخرى مع الولايات المتحدة الأمريكية في حال من الأحوال، إذ أن أوروبا ستستسلم أمام روسيا بدون المساعدة الأمريكية.

وفي ظن كال فإن أوروبا لا تستطيع مواجهة روسيا إلا عندما تقف الولايات المتحدة إلى جانبها.

ويقول المحلل السياسي الروسي أدجار كورتوف إنه لا يستغرب أن تحاول روسيا زيادة نفوذها في أوروبا بعد أن كانت طيلة مئات السنين تلعب أحد الأدوار الرئيسية في الساحة الأوروبية. ولا يمكنها أن تتخلى عن هذا الدور، فيما لا يمكن لأحد أن يلوم روسيا على طموحها لاستعادة الدور الرئيسي.
 
رقم: 684129