للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الأحد 17 ديسمبر 2017 ساعة 00:28
Share/Save/Bookmark
لاريجاني: لماذا لا تتم مساءلة السعودية والبحرين بحقوق الإنسان؟
لاريجاني: لماذا لا تتم مساءلة السعودية والبحرين بحقوق الإنسان؟
 
 
طهران (اسلام تايمز) - قال أمين لجنة حقوق الإنسان التابعة للسلطة القضائية في إيران، اننا ومنذ بدء ثورتنا تعرضنا للانتقادات بشأن حقوق الإنسان، لكن لماذا لا تتم مساءلة السعودية والبحرين والكويت والإمارات والكيان الصهيوني بشأن حقوق الإنسان لديهم؟
 
وفي حديثه خلال ملتقى "تجسيد معايير حقوق الانسان في قوانين الجزاء الإيرانية"، اليوم السبت، قال محمد جواد لاريجاني: إننا ومنذ انطلاق ثورتنا نتعرض للتهجمات بشأن حقوق الإنسان، فمنذ اليوم الأول صدرت القرارات ضدنا وحتى اليوم الاخير.

ثم توالت الإدانات وعينوا مقررا خاصا والآن اختاروا الثالث والرابع.

وتساءل: لماذا يتهجمون علينا بشأن حقوق الانسان؟ ويكيلون الاتهامات؟ وبغض النظر عن دخول هذا النقاش فلابد ان نقول اذا كانت هذه النظرة صحيحة، إذن هنالك أيضا السعودية والبحرين والكويت والإمارات وباكستان وتركيا، فلماذا لا تتعرض للمساءلة بشأن حقوق الانسان لديها؟ وأما الكيان الصهيوني فإنه بالأساس منتهك لحقوق الإنسان تماما، فلماذا لا يتعرضون للمساءلة؟ إذن هذا ليس دليلا، وإذا كنا نؤمن بالسبب والمسبب فعليهم ان يتعرضوا للمساءلة 10 مرات اكثر منا.

وأضاف جواد لاريجاني: كما إن علينا ان لا نخشى من تخرصات الغربيين بشأن موضوع حقوق الإنسان، وعلى أي حال فإن قرارين يصدران ضدنا في السنة في منظمة الامم المتحدة باسم حقوق الإنسان، وكل الاوروبيين يدعمان القرارين.

ولا يعود الموضوع انهم رصدوا محاكمنا مثلا لفترة 10 سنوات ليستنتجوا ان هناك خلال في قضائنا، وان هناك عدم التزام بحقوق الانسان لدينا، بل إنهم ومنذ اليوم الأول للثورة عينوا مقررا خاصا لنا، فعلينا ان نلتفت الى أساس هذه القضية.
 
رقم: 690482