للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 13 يناير 2018 ساعة 18:14
Share/Save/Bookmark
فوائد إخراج الزكاة
فوائد إخراج الزكاة
 
 
(اسلام تايمز) - إنّ من بين أركان الإسلام الخمسة التي بني عليها الدّين ركنٌ في غاية الأهميّة في حياة المسلمين، وهو ركن الزّكاة.
 
فالزّكاة هي جزءٌ من المال يقتطع من أموال المسلمين التي بلغت حدًاً ونصاباً معيّنا تجب فيه الزّكاة، ويدفع هذا الجزء المقتطع من المال إلى المحتاجين، والفقراء، وغيرهم، ممّن عدّدهم الله تعالى في كتابه كمصارف لأموال الزّكاة.

وإنّ الزّكاة بلا شكّ لا تجب في مال المسلم فقط، وإنّما تجب في الزّروع، وعروض التّجارة، وغير ذلك من أشكال الكسب؛ فهي حقّ معلوم كما وصفها الله تعالى في كتابه للسّائل والمحروم، وإنّ المسلم المؤمن حين يدفع زكاة أمواله فإنّه يعلم علم اليقين أنّ هذا الرّكن ليس غرامةً أو ضريبةً من الضّرائب، وإنّما هو فرضٌ له آثاره وفوائده في حياة المسلم والمجتمع الإسلامي ككلّ، وفي هذا المقال سنذكر بعضاً من هذه الفوائد.

فوائد إخراج الزكاة
إنّ لإخراج الزّكاة فوائداً عظيمةً تعود على الفرد والمجتمع، ومنها:

إكمال إسلام الإنسان، وذلك لأنّها ركن أساسيّ من أركان الإسلام.

طاعة الله عزّ وجلّ وتنفيذ أوامره، وذلك رغبةً وطمعاً في ثوابه، وخشيةً ورهبةً من عقابه.

تقوية العلاقات وتثبيت المحبّة بين الغني والفقير، وذلك لأنّ النّفوس قد فُطرت على حبّ من أحسن إليها.

تزكرة النّفس وتطهيرها، والابتعاد عن البخل والشحّ، وذلك كما في قوله تعالى:" خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا "، التوبة/103.

تربية المسلم على الجود بماله، والعطف على المحتاجين، والكرم، وإنزال الرّحمة بالفقراء وأصحاب الحاجات. وقاية النّفس من الشحّ، قال تعالى:" ومَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ "، الحشر/9.

زيادة الخير والبركة من الله عزّ وجلّ في الأموال، قال تعالى:" وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ "، سبأ/39.
 
رقم: 696801