للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : السبت 10 فبراير 2018 ساعة 17:51
Share/Save/Bookmark
إسقاط المقاتلة ‘‘الإسرائيلية‘‘ هل يغير مجريات الحرب على سورية؟
إسقاط المقاتلة ‘‘الإسرائيلية‘‘ هل يغير مجريات الحرب على سورية؟
 
 
خاص (اسلام تايمز) - أقرنت سوريا اليوم القول بالفعل و أسقطت الطائرات الإسرائيلية التي اعتدت لتردع بذلك كيان طالما تمادى في غيه وعدوانه على سوريا ، واثبتت سوريا انها باتت امام منظومة دفاع جوي فاعلة و ان بإمكانها إغلاق سمائها بوحه العدوان و بالتالي أسقطت سوريا كل امال المعتدي ،وقد رسمت واقعة اليوم معادلة جديدة في وجه اسرائيل و ايديها و فرضت عليها قواعد اشتباك ليست في مصلحتها.
 
فقد تصدّت الدّفاعات الجوية السّورية لغارة "اسرائيلية" جديدة على ريف دمشق، فقال مصدر عسكري إن الدّفاعات الجوية للجيش السّوري تصدت لعدوان صهيوني جديد؛ فيما اشارت وسائل إعلام الى أصوات انفجارات في ريف دمشق.

يأتي هذا التّطور بعد أن أقر جيش الكيان الصّهيوني أن نيرانا من داخل الأراضي السورية أسقطت طائرة F16 "إسرائيلية" صباح اليوم السّبت؛ وبما يؤكد ان هذه الغارة الجديدة للكيان الصّهيوني على سوريا تأتي في إطار محاولات الكيان المحتل لردّ الاعتبار لنفسه بعد الضرية القاسية التي تلقاها فجر اليوم.

وفي اخر المستجدات حول المقاتلة الصهيونية المنكوبة، فقد اكدت مصادر أن الطيارين قد قتلا نتيجة تأثرهما بإصابتهما البليغة مضيفة ان رئيس الوزراء "الاسرائيلي" بنيامين نتنياهو بدأ مشاورات طارئة مع كبار الأجهزة الأمنية داخل الكيان عقب التطورات في سوريا للتحضير لعقد جلسة عاجلة للمجلس الوزاري المصغر "كابينت".

وذكرت وسائل اعلام عبرية ان المضادات السورية اطلقت نحو 25 صاروخا تجاه مقاتلة اف 16 "الاسرائيلية" ما ادى الى سقوطها.

وقال مصدر عسكري سوري إن الدفاعات الجوية التابعة للجيش السوري تمكنت فجر اليوم السبت، من التصدي لمقاتلات "إسرائيلية" استهدفت إحدى القواعد العسكرية في المنطقة الوسطى وإسقاطها فضلا عن اصابة اكثر من طائرة تابعة للكيان.

وزعم الجيش "الإسرائيلي"، تحطم مقاتلة F-16 "إسرائيلية" بنيران سورية "بعد أن قصفت أهدافا إيرانية في سوريا"، مشيرا إلى أن الطيارين اللذين كانا على متنها نجيا وتم إجلاؤهما.

من جانب اخر زعم جيش العدو الصهيوني أنه اعترض "طائرة إيرانية بلا طيار، أطلقت من مطار تيفور في منطقة تدمر بسوريا"، وأن سلاح الجو التابع له استهدف الطائرة في سوريا.

ونفت "غرفة عمليات حلفاء سوريا"، التي تضم قياديين من روسيا وايران و"حزب الله"، وتتولى تنسيق العمليات القتالية في سوريا، ارسال أي طائرة مسيرة فوق الأجواء الاسرائيلية فجر السبت، واصفةً الاتهامات في هذا الصدد بأنها "افتراء".

وأوردت في بيان: "ما قاله العدو الاسرائيلي في انها (الطائرة) كانت تستهدفه ودخلت المجال الجوي لفلسطين المحتلة هو كذب وافتراء وتضليل"، في رد على تأكيد اسرائيل انها اعترضت فوق اراضيها طائرة ايرانية من دون طيار انطلقت من سوريا ، وأكد التحالف العسكري ان إسرائيل ستشهد "رداً قاسياً وجدياً" على "إرهابها" من الآن فصاعداً.

ورأى محللون العدوان "الإسرائيلي" الجديد على سوريا عقب إعلان القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية اجتثاث إرهابيي تنظيم داعش والمجموعات التابعة له من مساحات واسعة في ريف حلب وغرب سنجار وريف إدلب وريف حماة.

ويؤكد مراقبون للوضع السوري ان العدوان "الإسرائيلي" يأتي استكمالا لعدوان مشابه نفذته الطائرات الأمريكية دعما لتنظيم داعش فجر الخميس الماضي حيث استهدف قوات شعبية تقاتل التنظيم الإرهابي ومجموعات «قسد» بين قريتي خشام والطابية بريف دير الزور الشمالي الشرقي.

وتدخل الكيان "الإسرائيلي" والطيران الأمريكي خلال الفترة الماضية أكثر من مرة لدعم التنظيمات الإرهابية المنهارة تحت ضربات الجيش والقوات الرديفة والحليفة حيث تؤكد عشرات التقارير الميدانية والاستخباراتية الارتباط الوثيق بينهما وتنسيقهما المفضوح فضلا عن العثور على أسلحة "إسرائيلية" وأمريكية داخل أوكار الإرهابيين في العديد من المناطق.

وقد أكدت بذلك سوريا ان قرارها بالتصدي للعدوان هو قرار على مستوى رفيع لا رجعة عنه و انها تمارسه بفعالية مهما كان حجم التهديد و التضحيات.
 
رقم: 703773