للمشارکة أدخل بريدک الإلکتروني.
 
 
تاريخ الإنتشار : الثلاثاء 20 مارس 2018 ساعة 19:37
Share/Save/Bookmark
أهم إنجازات الثورة الإسلامية خلال العام الإيراني
أهم إنجازات الثورة الإسلامية خلال العام الإيراني
 
 
خاص (اسلام تايمز) - اتسمت السنة الايرانية الحالية التي توشك على الانتهاء (تنتهي في 20 آذار/مارس 2018) بالنجاحات الكبيرة عل الصعيد العسكري و بالإنجازات المهمة التي زادت من اقتدار ايران على الصعيدين الاقليمي والدولي.
 
على صعيد المناورات العسكرية مع الدول المجاورة ...

بطلب من بغداد، وموافقة طهران، أجريت مناورات مشتركة في الحدود الغربية الايرانية، في اوائل خريف 2017، حيث تم خلالها استعراض قدرة التحرك والهجوم للجيش من قبل وحدات التدخل السريع، وشارك مغاوير الجيش العراقي في هذه المناورات الى جانب الايرانيين، وكان الهدف من هذه المناورة هو تعزيز الوحدة بين الدولة المسلمة وتحقيق التقارب بين الشعوب ومواجهة التفرقة.

وفي منتصف شهر حزيران 2017 نفذت القوة البحرية الايرانية مناورات مشتركة مع القوة البحرية الصينية شرق مضيق هرمز وحتى بحر عمان. وشارك في هذه المناورات 700 من كوادر القوة البحرية الصينية ونفس العدد من القوة البحرية الايرانية، حيث تمرنوا على قيادة العمليات وتوجيهها وعمليات تحليق المروحيات، وعمليات النقل بين الزوارق، وتحليق وهبوط المروحيات.

وفي اواسط شهر كانون الثاني/يناير 2018 انطلقت مناورات "محمد رسول الله (ص)" المشتركة. بهدف زيادة المهارات والجاهزية الدفاعية وكذلك رفع المعنويات القتالية لدى منتسبي الجيش وتبادل التجارب وتقييم عمليات التدريب السنوية اضافة الى التنسيق بين القوات التابعة للجيش.

وغطت هذه المناورات مساحة 3 ملايين كيلومتر مربع من جنوب وجنوب شرق ايران وسواحل مكران وبحر عمان وصولا الى دائرة العرض 15 شمالا، وشاركت فيها القوة البحرية والقوة البرية والقوة الجوية ومقر "خاتم الانبياء (ص)" للدفاع الجوي.

وفي أواخر خريف 2017 نفذت القوة الجوية التابعة للجيش مناورات جوية كبرى شاركت فيها جميع قواعد القوة الجوية، بمركزية اصفهان، وأطلق على هذه المناورات اسم "الاقتدار الجوي لفدائيي سماء الولاية"، استخدمت فيها العشرات من مختلف انواع المقاتلات ومنظومات القتال الجوي. واستغرقت المناورات يومين.

وفي صيف 2017، شهد الجيش الايراني تغييرات أساسية في كبار قياداته، فقد أصدر القائد الاعلى للقوات المسلحة آية الله الخامنئي، حكما بترقية عبدالرحيم موسوي الى رتبة لواء وتعيينه قائدا عاما للجيش خلفا للواء صالحي.

وتم تعيين العميد محمد حسين دادرس نائبا لقائد الجيش، والاميرال حبيب الله سياري بمنصب المساعد التنسيقي لقائد الجيش، والعميد احمد رضا بوردستان رئيسا لمركز الدراسات الاستراتيجية للجيش، والعميد كيومرث حيدري قائدا للقوة البرية، والادميرال حسين خانزادي قائدا للقوة البحرية، كما حصل العميد أمير حاتمي على ثقة البرلمان وزيرا للدفاع.

وقام رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري، اواسط صيف 2017 بزيارة رسمية الى انقرة على رأس وفد عسكري رفيع المستوى، حيث كان في استقباله نظيره التركي، الفريق حلوصي آكار.

وكانت تلك الزيارة الخارجية الاولى للواء باقري بعد توليه منصب رئاسة هيئة الاركان العامة، في حين قلما كنا نشهد هكذا زيارات.

وخلال هذه الزيارة التقى اللواء باقري مع 4 من كبار المسؤولين الاتراك بمن فيهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، والفريق حلوصي آكار رئيس الاركان، ونور الدين جانيكلي وزير الدفاع، وهاكان فيدان رئيس منظمة الاستخبارات.

كما زار اللواء باقري في خريف 2017 العاصمة السورية دمشق على رأس وفد عسكري، تلبية لدعوة من نظيره السوري، التقى خلالها كبار المسؤولين السوريين وفي مقدمتهم الرئيس السوري بشار الاسد. وخلال هذه الزيارة تفقد اللواء باقري مناطق العمليات الميدانية في محافظة حلب والمناطق السورية الاخرى.

وفي اواسط خريف 2017 زار الرئيس الايراني منتجع سوتشي الروسي للمشاركة في الاجتماع الثلاثي بين ايران وروسيا وتركيا، وحضر الاجتماع رؤساء الاركان الايراني والروسي والتركي، حيث تم تبادل وجهات النظر بشأن التعاون الدفاعي الثلاثي. بما في ذلك مستقبل التطورات على الساحة السورية ومحاربة الجماعات الارهابية واستمرار التعاون بين الدول الثلاث في هذا المجال.
 
رقم: 712839