0
الاثنين 16 نيسان 2018 ساعة 12:03

الجزائر تواصل توديع ضحايا الطائرة العسكرية المنكوبة

الجزائر تواصل توديع ضحايا الطائرة العسكرية المنكوبة
والأربعاء الماضي، تحطمت طائرة تابعة للقوات الجوية الجزائرية، بعد لحظات من إقلاعها من مطار بوفاريك العسكري بولاية البليدة (60 كلم جنوب غرب العاصمة)، في حادث أسفر عن مقتل 257 شخصًا، ولا تزال أسبابه غير معروفة. ونقلت وسائل إعلام محلية بعد الحادث أن طاقم الطائرة قام ببطولة، جنب من خلالها مدينة مجاورة للمطار (بني مراد) كارثة حقيقية بعد أن حول المسار نحو منطقة غير مأهولة بالسكان.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الوطني في بيان، أن رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح “قام بالمستشفى المركزي بعين النعجة بالعاصمة، بإلقاء النظرة الأخيرة على مجموعة من جثامين الشهداء الذين تم تحديد هوياتهم، ليتم توجيههم إلى ولاياتهم الأصلية حيث سيُسجّون (يدفنون) بالتشريفات التي يستحقونها”. وتتواصل بالمستشفى عملية تحديد هويات الضحايا قبل نقلهم على دفعات إلى أماكن سكن عائلاتهم في عدة محافظات.

وأضاف البيان، أن الوزارة دعت “عائلات الشهداء للتحلي بالصبر والتفهم، وتُعلمهم أن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي جنّدت كل الوسائل البشرية والمادية، للتكفل الأسرع بعمليات التحديد العلمي لهويات الضحايا، حيث يتواصل نقل جثامين الضحايا وتشييعها تماشيًا مع تحديد هوياتهم”.
رقم : 718300
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم