0
السبت 12 أيار 2018 ساعة 15:27

الوهابية... من سرقة الأرواح الى سرقة أدعية أهل البيت(ع)

الوهابية... من سرقة الأرواح الى سرقة أدعية أهل البيت(ع)

سيدي القارئ لو صادف أنك حصلت على كتاب الدعاء الشامل الذي يوزعه عادة المحفل الوهابي في السعودية ككتاب للادعية بمناسبة شهر رمضان المبارك، لتبين لك أن غالبية صفحاته هي أجزاء مسروقة من دعاء كميل المشهور الذي علمه الإمام علي عليه السلام لكميل بن زياد النخعي.

ولقد طبع الكتاب ومعه اسم المؤلف ويدعى عبد الملك القاسم الذي هو احد علماء السلفية والمتورط في سرقة الادعية في هذا الكتاب.

يشار الى أن الوهابية ترفض دعاء كميل مطلقا و تطلق على ما فيه بـ"الكفريات" . في هذا الصدد نستعرض بعض آراء الوهابية الرافضة لدعاء كميل على الرغم من وجود أكثر عباراته في كتاب "الدعاء الشامل" الآنف الذكر .   

ألف- إن موقع "الإسلام سؤال و جواب" الذي يشرف عليه "الشيخ محمد صالح المنجد" عندما يستفسر أحد الزوار عن دعاء كميل يأتي الرد بأنه غير مشروع و ينهى عنه . فكيف يجوز قراءة عباراته المسروقة و الموجودة في كتاب "الجعاء الشامل. على كل حال الآسئلة التي سئلت على هذا الموقع كانت كما يلي:

1.هل يجوز لنا قراءة دعاء كميل الذي يقرأه الشيعة أسبوعياً ؟
2.وإذا كان الدعاء غير صحيح فهل يجوز لنا قراءته لكون الفاظه ومعانيه حسنة ؟
3.وهل يصح الدعاء به بعد التشهد الأخير،  والاقتصار على هذا الدعاء يتلوه السلام مباشرة دون دعاء يتوسطهما؟
  فكان الرد برفض قراءة هذا الدعاء والتشكيك بسنده، وإنه لا ينبغي الدعاء به والمواظبة عليه حتى لو كانت كل ألفاظه ومعانيه حسنة .
واختتم الموقع الرد على السؤال الثالث بالقول:  إن كان مقصوده بالدعاء هذا الدعاء المعروف بدعاء كميل بن زياد ، فقد تقدم أن ذلك غير مشروع ، بل ينهى عنه ."

ب- لا ننسى تحريض مقدم قناة وصال الوهابية خالد الغامدي المثير للجدل على من يقرأ دعاء كميل من المسلمين بالقتل وقطع الرأس.

فهو و من خلال برنامج يحرض فيه ضد ايران الإسلام على قناة وصال التكفيرية و التحريضية ، يصف دعاء كميل بالكفريات!!، مهددا الشيعة بمنعهم من دخول السعودية لاداء مناسك الحج.

وقال الغامدي : “والله.. تالله والله.. والله.. والله… لنمنعكم من (دخول) مكة والمدينة ولنقطف رؤوسكم قبل ان تدخلوها”!! كما أنه حرض على قتل اتباع أهل البيت(عليهم السلام) الذين وصفهم “بالانجاس عباد النار”، قائلا: “ان قتلكم قربى عندما تقولون هذه الشركيات والكفريات (قصده دعاء كميل)”.

ج-الوهابي عبدالله زقيل الكاتب المعروف في المنتديات السلفية

يقول على احد المواقع : "كتبت رداً على دعاءِ كميلٍ هذا ، وهو في صفحتي الخاصة ، وهو دعاءٌ يتشدقُ به الرافضةُ ، ويقدمونهُ على أدعيةِ النبي صلى اللهُ عليه وسلم التي في سنتهِ ، ويثنون عليه في كتبهم أيضاً . وهم كما هو معروفٌ عنهم أنهم لا يعترفون بالسنةِ ، وقد نقل أحدُ الكتَّابِ دعاءَ كميلٍ المزعوم هنا في الساحةِ المفتوحةِ ، فأحببتُ أن أجلي حقيقته ، وأبين سقوطهُ ، ولو رفعوا من قدرهِ ، وعظموهُ ، وهذا البيانُ لأهل السنةِ بالدرجةِ الأولى لكي لا ينخدعوا بمثل هذه الأدعيةِ المكذوبةِ والملفقةِ ، وبالدرجةِ الثانية نصحاً لمن نقل الدعاءَ هنا ، وأن يتق اللهَ في نفسهِ ، وأن لا يكتبَ إلا ما يرضي الله ، وليعلم أن أهل السنةِ لن يتركوه ينشر مثل هذه الخرافات والترهات . "

وبعد كل هذا، نجد أن الشيخ السلفي عبدالملك القاسم، قد سرق دعاء كميل ونشره ضمن كتابه المسمى بـ "الدعاء الشامل" الصادر عام 2006 والذي يدعي القاسم أنه ترجم الى 12 لغة ويوزع هذا الكتاب بالقرب من الحرم المكي، من دون الإشارة الى كونه منقولا عن امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) او انه الدعاء المعروف عند الشيعة الذي يعتبره شيوخ آل سعود بدعة ويحرمون قراءته، فهل هذا الدعاء محرم على الشيعة وحلال للسلفية؟
 
رقم : 724097
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم