0
الخميس 17 أيار 2018 ساعة 09:29

المشاط: للتحرك الفعّال لإفشال مؤامرات الأعداء في فلسطين

المشاط: للتحرك الفعّال لإفشال مؤامرات الأعداء في فلسطين

وقال المشاط في كلمة له بمناسبة شهر رمضان المبارك : ندعم ونؤيد كل خيارات المقاومة والمواجهة التي يجترحها الأبطال في ميادين مقاومة الاحتلال الصهيوني وندعو شعوب الأمة العربية والإسلامية للتحرك الجاد والفعّال لإفشال مؤامرات الأعداء في فلسطين العروبة والإسلام وعاصمتها القدس العربية المسلمة بكل الطرق الممكنة والمتاحة.

واضاف: إننا في هذا المقام نؤكد على إدانتنا الشديدة واستنكارنا المطلق لجرائم الاحتلال والتهويد والقتل الذي تقوم به أمريكا والكيان الصهيوني الغاصب في فلسطين ونؤكد على أننا مع حق الشعب الفلسطيني الكامل في الحرية والاستقلال وندعم ونبارك كل خياراته للدفاع عن نفسه وأرضه ونؤكد بأن الشعب اليمني مستعد كل الاستعداد أن يلتحم رغم العدوان الحاصل عليه مع أشقائه في فلسطين وكل محور المقاومة للذود عن مقدسات الأمة في أي معركة مصيرية قادمة.

واستطرد بالقول: إن أمتنا الإسلامية اليوم تواجه أخطار وتحديات جسيمة لا تخفى على أحد، ويعلم الجميع علم اليقين طبيعة المشاريع الأمريكية الصهيونية التوسعية والتي ليس آخرها اقتحام المسجد الأقصى من قبل مستوطنين صهاينة وتدنيسه في ظل صمت مهين من قبل الأنظمة العربية.

واستطرد  قائلا : كما تابعنا جميعاً خلال الأيام القليلة الماضية الحراك الفلسطيني المبارك في انتفاضته ضد المشاريع الأمريكية الصهيونية لنقل سفارة أمريكا إلى القدس الشريف المحتل وسقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى من أبناء الشعب الفلسطيني برصاص جيش الكيان الصهيوني الغاصب ، كما شاهدنا جميعاً حالة الانكشاف والتواطؤ والتآمر من بعض الأنظمة العربية العميلة وفي مقدمتها الأنظمة المنخرطة في العدوان على اليمن كالنظام السعودي والنظام الإماراتي والنظام البحريني والتي دعمت وأيدت ومولت المؤامرات الأمريكية والصهيونية الخطيرة والمحاولات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية وحرف اهتمام الناس إلى قضايا أخرى هامشية تشغلهم عن قضية الأمة الرئيسية والمركزية في فلسطين.

 واردف بالقول : وقد منيت كل محاولات التضليل التي عكف إعلام أمريكا وأنظمته العميلة من داخل الأمة بالفشل وظلت أنظار الشعوب العربية والإسلامية موجهة حيث يجب تجاه فلسطين وشعبها المظلوم، وانكشف اليوم أذناب الاحتلال ومطايا الصهيونية دون ذرة خجل في مواقفهم الوقحة والواضحة والتي لا تكاد تختلف في شيء عن موقف الاحتلال الصهيوني أو الإدارة الأمريكية وتسريع خطوات التطبيع معه وتبني مواقفه وإعلان العداء الصريح لكل الشرفاء والأحرار المتواجدون في خندق مواجهة الكيان الصهيوني في خيانة لله وللأمة وللتاريخ لن تسقط بالتقادم.

واضاف : إن شعبنا اليمني العزيز قد قدم تضحيات كبيرة جراء مواقفه الأصيلة من القضية الفلسطينية وتمسكه بهذه القضية كان أحد أسباب استهدافه وهو اليوم في معركة واحدة مع كل المقاومين في العالم ضد توجهات قوى الاستكبار والغطرسة العالمية وأذنابها في المنطقة.

واردف بالقول: ونحن في العام الرابع من ملحمة الصمود الأسطوري وشعبنا يواجه قوى الطاغوت والإجرام وعلى رأسها النظام السعودي العميل بإشراف وإدارة مباشرة من أمريكا في عدوان لا أخلاقي ودون أي مبرر أو مسوغ قانوني بهدف إركاع هذا الشعب واستعباده والسيطرة على ثرواته وفرض الوصاية الأجنبية عليه.
 
رقم : 725319
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم