0
الخميس 17 أيار 2018 ساعة 21:17

مقدسيون يرفضون وجبات أبو ظبي الرمضانية انتقاماً للتطبيع

مقدسيون يرفضون وجبات أبو ظبي الرمضانية انتقاماً للتطبيع

وبرر الناشطون رفضهم قبول هذه الوجبات لمواقف بعض الدول الخليجية، ومنها الإمارات والبحرين والسعودية، من القضية الفلسطينية، وتواطئها في التطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، وهو ما بدا واضحاً من خلال مشاركة فرق بحرينية وإماراتية في ماراثون دولي نظمته بلدية الاحتلال في القدس في الذكرى السبعين للنكبة.
"احنا مش جعانين".. مقدسيون يرفضون وجبات أبو ظبي الرمضانية انتقاماً للتطبيع
ويرى مسؤولون مقدسيون، ومنهم مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، زياد الحموري، أن المقدسيين في طليعة من يقدم المساعدة لأبناء شعبهم، سواء في غزة أو غيرها من المناطق المنكوبة بالاحتلال.

وقال "لا يمكن لأية قوة في العالم أن تشتري ذمم المقدسيين، سواء أكان ذلك بالأموال أم بوجبات الطعام، وقد أثبتت تجربة الصمود في معركة البوابات المقدسية معدن المقدسيين وتكاتفهم، مسلمين ومسيحيين".
 
رقم : 725479
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم