0
الثلاثاء 12 حزيران 2018 ساعة 11:21

معارض سعودي :الحرب مهما طالت فسيخسرها المعتدون

معارض سعودي :الحرب مهما طالت فسيخسرها المعتدون

ودون الحسن في تغريدة له بتويتر :فجأة يقول اعلام الرياض وابوظبي: امسكونا سنحتل الحديدة! احتلوها، من يمسككم؟! سبعة اعضاء من الكونغرس حذروا من مهاجمة الحديدة خشية على المدنيين، بينما اكثر من خمسمائة عضو كونغرس معكم يا أبطال.
تفضلوا! المحمدان الشقيان يريدان القول بأن ما يمنع احتلالهما للحديدة هي الحليف الأمريكي!


وأضاف :سنحتل الحديدة، لن نتوقف! مرة أخرى تفضلوا واحتلوها ان استطعتم. تستطيعون تدمير الميناء وقتل الأبرياء، ولكن من المستبعد جداً ان تكون لقوى العدوان القدرة على الاحتلال! قبل بضعة أيام طلبت الامارات والسعودية من امريكا المشاركة الفعالة بقوات امريكية لاحتلال الحديدة، حسب وول ستريت جورنال.

و حول مشاركة الولايات المتحدة المشاركة في العدوان اضاف المعارض السعودي :الولايات المتحدة المشاركة في العدوان تسليحا وخبرة ومعلومات وتغطية سياسية، لن تخوض معركة الحديدة بنظري لسببين:

الاول ـ لأنها معركة غير مضمونة النجاح.

الثاني ـ لأن سقوط الحديدة في حال حدث وهو مستبعد، لا ينهي المعارك ولا الحكم في صنعاء. قوى العدوان لم تستطع اسقاط مدن أصغر من الحديدة.



 
و اضاف :الآن يريدون تحرير الحديدة بعد فشل ثلاث سنوات، او حرروها حسب (غباء) البعض! لا يمكن ان تقاتل بمرتزقة او بجيش كبسة وتنتصر. الامر المؤكد اننا بعيدون عن الحل السياسي للأزمة رغم جهود غريفيث. والمؤكد ان اي حل سياسي هو هزيمة للشقيين المحمدين! والمؤكد ان الحرب مهما طالت فسيخسرها المعتدون!

و حول حسم المعركة اضاف حمزة الحسن :جزء كبير مما نسمعه عن حسم المعركة في الحديدة وان النصر حتمي لقوات العدوان، هو مجرد أداة للضغط من اجل تسليمها على طبق من ذهب لقوى العدوان. أعلى ما في خيلهم ركبوه. اقصى ما لديهم من عنف استخدموه. أفظع ما في توحشهم ارتكبوه. كل خياراتهم استهلكت. تفضلوا الى الحديدة حيث الموت الزؤام!
 
رقم : 731192
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم