0
الأربعاء 13 حزيران 2018 ساعة 23:22

‘‘الحديدة‘‘ كمين يمني ضد قوى العدوان

‘‘الحديدة‘‘ كمين يمني ضد قوى العدوان

وبعد ساعات من تحذير القوات اليمنية لقوى العدوان بعدم خوض هذه المعركة لأنها لن تكون كسابقتها، استمر هذا العدوان بغيه فكانت بداية الرد تدمير بارجة في الساحل الغربي.

وقال مصدر عسكري يمني إن القوات البحرية اليمنية دمرت بارجة تابعة لتحالف العدوان قبالة سواحل محافظة الحديدة، وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من البارجة التي استهدفتها القوات البحرية اليمنية.

وتم الاستهداف بصاروخين بحريين، حيث كانت البارجة المستهدفة تحمل قوات تم إعدادها لتنفيذ إنزال في سواحل الحديدة، وبدأت الزوارق الحربية بسحب قتلى وجرحى العدوان من البارجة المستهدفة، إضافةً إلى تحليق مكثف لطيران الأباتشي.

وأكد عضو المجلس السياسي لأنصار الله حسين العزي أن بوارج العدوان التي لطالما قتلت ودمرت الآمنين من أطفال اليمن هي الأن وفي هذه الساعة تحترق في عرض البحر بأيدٍ يمنية.

من جانبه قال عضو المجلس السياسي لأنصار الله عبد الملك العجري إن "بوارجهم تحترق عرض البحر في هذه اللحظات المباركة" في اشارة لبوارج قوات العدوان السعودي الأمريكي.

وخلال الساعات الماضية نفذ الجيش واللجان الشعبية اليمنية عمليةً نوعية في مختلف الجبهات كبدوا فيها قوات العدوان السعودي خسائر فادحة، ليسيطروا على مواقع مهمة.
وذكر مصدر عسكري أن وحدات متخصصة من الجيش واللجان الشعبية نفذت عمليات تكتيكية في جبهة "البيضاء" على مواقع قوات العدوان في الجسيمة وتبة العلم وسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم وتدمير عتاد حربي متنوع وفرار من تبقى منهم خلال ساعة من بدأ تنفيذ العمليات".

وفي جبهة تعز، أشار المصدر إلى أن الجيش واللجان الشعبية نفذوا عملية هجومية تكتيكية على المواقع التي سيطر عليها العدوان قبل أيام في "العنيين"، فيما تمكنوا من استعادة "تبة الجبيريه" و"تبة الصفراء" بالكامل في وقت قياسي، إلا أن محاولات العدوان فشلت باستعادة هذه المواقع ما أدى إلى تكبيدهم خسائر في الأرواح والعتاد".

وإلى جبهة "الحدود" دمر الجيش واللجان جرافة عسكرية بصاروخ موجه في موقع بوجان بجيزان، كما تم استهداف تجمعات للجيش السعودي في مدرسة "الخشل" بعدد من قذائف المدفعية محققة إصابات مباشرة.

وهذه العملية المعاكسة شهدت إغارة نوعية وقصف مدفعي وصاروخي على تجمعات العدوان والجيش والسعودي في شجع وغرب "الحماد بنجران"، بحسب ما ذكر للمصدر العسكري ، مؤكداً تكبيد العدوان خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد الحربي، إضافةً إلى تدمير آلية عسكرية في الخنجر وآلية في "المهاشمة" وأخرى في صبرين بجبهة "الجوف".

وانتقالاً إلى جبهة جومرة بتعز كسرت القوات الشعبية زحفا كبيراً حاول من خلاله العدوان استعادة مواقع تبت السفينة والجزيرة والتبة السوداء، فيما بين المصدر الجيش استهدف تجمعات العدوان والجيش السعودي في "مجازه" و"خلف المسيال" في جبهة "عسير" بعدد من صواريخ الكاتيوشا.

كما تصدى الجيش لخمسة زحوفات للعدو حاولت استعادة المواقع المحيطة بجبل النار التي سيطر عليها الجيش واللجان الشعبية أمس ومنها تبه الشبكة، ومصرع عدد من القوة المهاجمة وقياداتها، إضافةً إلى تنفيذهم عملية عسكرية نوعية باقتحام مواقع شمال الشبكة والتقدم والسيطرة على تبة الخزان وشمالها، كما واصلوا التقدم غرب الجبل باتجاه الكسارة الجنوبية واقتحامها والتباب المجاورة لها والسيطرة عليها فيما لاذ من بقي من قوات العدو بالفرار.

ودعت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ليز جراندي ، اليوم الأربعاء، حزيران "بموجب القانون الإنساني الدولي يتعين على أطراف الصراع بذل كل جهد ممكن لحماية المدنيين وضمان حصولهم على المساعدات التي يحتاجونها للبقاء على قيد الحياة".

وكانت قد أكدت الأمم المتحدة أن تحالف العدوان السعودي نفذ هجمات في اليمن "قد ترقى إلى حد جرائم الحرب"، محذرة الدول المشاركة في عملياته من تجاهل مبدأ احترام القانون الإنساني الدولي.

في المقابل، أطلق تحالف العدوان السعودي على اليمن فجر اليوم عملية عدوانية واسعة للسيطرة على مدينة الحديدة غرب اليمن، ليرتكب مجازر عدة بحق المدنيين في اليمن.

وينفذ تحالف العدوان السعودي منذ 26 آذار/مارس 2015، ضربات جوية مستمرة على اليمن أدت الى تدمير البنية التحتية للبلد ولم تستثني الغارات المدارس والمشافي وحتى منازل المدنيين والاسواق الشعبية.
 
رقم : 731591
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم