0
الثلاثاء 26 حزيران 2018 ساعة 19:17

باحثون كويتيون: السعودية تريد ‘‘حَلْب‘‘ الكويت مجدداً!

باحثون كويتيون: السعودية تريد ‘‘حَلْب‘‘ الكويت مجدداً!

ونقلت إحدى الصحف السعودية عن وزير النفط السعودي، السبت الماضي، قوله " إن محادثات تجري مع الكويت بشأن المنطقة المحايدة على أمل التوصل إلى اتفاق في المستقبل"، هذا التصريح اعتبره كويتيون خروجاً عمّا تم الاتفاق عليه منذ سنوات طويلة بجعل المنطقة محايدة بين البلدين، وسعي الرياض للضغط على الكويت لتقديم تنازلات.

وفي هذا السياق قال رئيس مركز الكويت للدراسات الاستراتيجية، سامي الفرج، إن "على بلاده إعطاء أهمية لهذه التصريحات مطالباً بلاده بالذهاب للقضاء الدولي للتظلم من اتفاقية العقير التي أبرت عام 1922 والتي غيبت عنها الكويت وتم بموجبها السيطرة على المنطقة التي تسمى اليوم محايدة".

بدوره قال الناشط الكويتي صالح بن زيد في عدة تغريدات له في موقع تويتر: "بدأت السعودية تلوي ذراع الكويت وتُريد التفاوض على المنطقة المقسومة بعد حسمها منذ عام 1922 باتفاقية العقير الظالمة"، وفي تغريدة ثانية قال إن "السعودية التي أضرت بالكويت ضرراً بالغاً بخسارتها أكثر من 10 مليارات بسبب توقيفها حقول الخفجي والوفرة تريد حَلْب الكويت مُجدداً!".

يذكر أن عام 2014 شهد حالة من التوتر بين الكويت والسعودية وتم وقف وإغلاق حقول المنطقة المحايدة والتي من أكبرها حقلا الخفجي والوفرة، وفشلت جميع جهود الاتفاق لإعادة فتح الحقلين حتى هذه اللحظة. كما وتسبب إغلاق الحقلين ببروز مشكلة سياسية واقتصادية لكلا البلدين بسبب الخلاف على إدارة استخراج النفط منهما.
 
رقم : 733844
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم