0
السبت 7 تموز 2018 ساعة 12:58

زيارة أمير الكويت للصين تدفع العلاقات الثنائية نحو آفاق جدية

زيارة أمير الكويت للصين تدفع العلاقات الثنائية نحو آفاق جدية

وقال سفير دولة الكويت لدى الصين سميح جوهر حيات، إن زيارة الدولة التي يقوم بها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للعاصمة الصينية بكين، ستجسد مرحلة زاهرة جديدة من العلاقات بين البلدين.
وأكد حيات أن الزيارة ستشهد توقيع العديد من الاتفاقيات الجوهرية بين الجانبين، تضمن وتعزز الآليات المؤسسية على قاعدة اقتصادية وسياسية صلبة، وبما يدعم جهود البلدين في حفظ الأمن والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي.
وتابع: "نشاطر الجانب الصيني ثقته الكبيرة وتطلعاته العميقة والراسخة لنجاح المباحثات الرسمية التي ستعقد خلال زيارة أمير الكويت مع نظيره الصيني في الدفع باتجاه التعاون والتنسيق في إحياء طريق الحرير التاريخي الذي تبرز عظمته في ربطه مجتمعات مختلفة في أديانها وثقافتها وتقبلت بعضها وفتحت كل منها مساحات للأخرى ضمن منظومة واضحة تقوم على التبادلات التجارية والاستثمارية".
يذكر أن زيارة أمير الكويت للعاصمة الصينية بكين اليوم السبت هي الثانية له منذ 2009.
وأقامت الكويت علاقاتها الدبلوماسية مع الصين في مارس 1971، لتصبح أول دولة عربية خليجية تقيم هذه العلاقات مع بكين.
 
مصدر : اسلام تايمز
رقم : 736245
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم