0
الأحد 8 تموز 2018 ساعة 14:22

الأردن يؤكد قدرته على ضبط حدوده مع سورية بصورة كاملة

الأردن يؤكد قدرته على ضبط حدوده مع سورية بصورة كاملة
وصرح الجانب الأردني عبر قائد المنطقة الشمالية الأردنية العميد الركن خالد المساعيد عن ارتياحه إثر التطورات الأخيرة مؤكداً أن انتشار الجيش السوري على الحدود بين سوريا والأردن حتى معبر نصيب، سيعمل على ضبط الحدود بين البلدين.

وقال المساعيد في حديث لصحيفة "الرأي"، إن سيطرة القوات السورية على الحدود مع بلاده سينعكس إيجابا على البلدين من الناحيتين الأمنية والاقتصادية، خصوصا وأن القوات المسلحة الأردنية قامت بهذه المهمة طيلة فترة الأزمة السورية.

وعن توقعاته لفتح الحدود رسميا، وعودة التنسيق الأمني بين بلاده وسوريا، قال:

    "هذا الحديث أمر مناط بالدولة الأردنية ومستوياتها السياسية، وإذا تم القرار فسيتبع ذلك ترتيبات أمنية".

وأكد المساعيد إصرار الدولة الأردنية على عدم استقبال نازحين سوريين جدد، موضحا أن نحو 90% من النازحين المتواجدين في المناطق الحدودية عادوا إلى منازلهم وأن الأعداد الباقية تقدر بالآلاف وعدم عودتهم يرجع لأسباب تخصهم مع الحكومة السورية.

وأضاف: "كانت هناك حالة من الفوضى، لكن في ظل انتشار النظام وعودة سيطرة جيش سوريا ستقوم العناصر الإرهابية بالتسلل نحو الداخل السوري شمالا أو إلى أي منطقة حدودية أخرى".

وتابع:

    "القوات المسلحة الأردنية وبتجهيزاتها وأسلحتها الحديثة، وقوتها الجوية سريعة الإجابة قادرة على ضبط الحدود 100% وبصورة كاملة ومنع أي تسلل من الإرهابيين"، لافتا إلى تسجيل بعض محاولات للتسلل وضبطها.

بدوره كشف قائد الإسناد الطبي للمنطقة العسكرية الشمالية في الأردن محمد الجيوسي أن أعداد المرضى والمصابين من النازحين السوريين بدأت تقل منذ مساء أمس، مقارنة مع أعدادهم منذ إنشاء المركز الطبي المتقدم على الحدود الأردنية السورية، يوم السبت الماضي.

وكان قد أعلن رئيس الوزراء الأردني يوم الأحد الماضي الأول من تموز/ يوليو، أي في اليوم التالي لإنشاء المركز الطبي على الحدود، حملة وطنية لإغاثة النازحين السوريين داخل بلدهم.

ومنذ بدء العملية العسكرية في جنوب سوريا، بدأ النازحون السوريون يتوجهون نحو الحدود الأردنية طلباً للجوء، ويذكر أن عدداً من النازحين المقيمين في المخيمات الحدودية بدأوا بالعودة إلى داخل الأراضي السورية في الآونة الأخيرة إثر اتساع رقعة الأمان فيها.
رقم : 736528
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم