الاثنين ۹ آب ۲۰۱۰ ۲۰:۰۳
Share/Save/Bookmark
المقابلة مع: الدكتور جمال مظلوم الخبير العسكري
خبير عسكري: الصناعات العسكرية الإيرانية ستكسر احتكار السلاح
اسلام تایمز - دشن سلاح البحرية الايراني اربع غواصات متطورة صنعت بقدرات محلية مئة بالمئة، هذا وشدد وزير الدفاع أحمد وحيدي، ان مهمة هذه الغواصات الحفاظ على امن الخليج الفارسي، حول الرسالة التي يحملها هذا الانجاز العسكري، حاورنا الخبير العسكري الدكتور جمال مظلوم.
خبير عسكري: الصناعات العسكرية الإيرانية ستكسر احتكار السلاح
خبير عسكري: الصناعات العسكرية الإيرانية ستكسر احتكار السلاح
• عبدالخالق: دشن سلاح البحرية الايراني اربع غواصات صنعت بقدرات محلية مئة بالمئة، ما هو تقييمكم لهذا الانجاز العسكري؟

• مظلوم: يعني انا اتصور ان هذا انجاز بكافة المقاييس ولن نرى تصنيع مثل هذه الغواصات، وطبعاً نحن نعرف يعني ان السواحل البحرية الايرانية سواحل ممتدة تمتد في الخليج وتمتد في خليج عمان والخليج الهندي وهذه مساحة كبيرة وتحتاج الى قوة بحرية كبيرة للدفاع عنها في اطار التهديدات من الدول الغربية ـ طبعاً مجموعة خمسة زائد واحد ـ والعقوبات التي فرضت على ايران، فلا شك ان هذه تمثل قدرة قوية من القدرات العسكرية لإيران في اطار الدفاع عن مصالحها واهدافها واراضيها.

• عبدالخالق: الدكتور جمال مظلوم، وزير الدفاع الايراني شدد ان مهمة هذه الغواصات الحفاظ على امن الخليج الفارسي، ما هي الرسالة التي يحملها هكذا تصريح؟

مظلوم: يعني انا اتصور ان هذا التصريح يتفق مع اهداف ايران ومصالحها يعني هي تطالب بأبعاد القوى الاجنبية من الخليج، والتي طبعاً هي في اطار بناء مثل هذه الغواصات القادرة على الدفاع عن امن الخليج وسواحلها، وبالتالي فأن هذه اشارة على انه واجب على الدول الاجنبية المتواجدة في الخليج انها تحذر التعامل او التشدد او الاحتكاك بإيران في اطار ان ايران تبني قدراتها العسكرية للدفاع عن مصالحها المشروعة.

• عبدالخالق: دكتور، وعلى المستوى العربي لاسيما الدول المطلة على الخليج الفارسي؟

• مظلوم: والله طبعاً مثل هذه التصريحات تعطي نوعاً من الاطمئنان لدول الخليج بأن هذه الاسلحة لا تستخدم إلا للدفاع عن النفس او للتهديدات النارية التي تهدد امن الخليج او امن ايران، واتصور ان اي اضافة لمثل هذه امور طالما ان ايران لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية فأعتقد ان هذه لا تشكل اي تهديد او مساس بالامن القومي للدول العربية خاصة الدول العربية في الخليج واعتبر انه ممكن التعاون بين ايران والدول العربية لبناء انواع اخرى وتكون هناك صناعة قوية بحيث لا يكون الامداد بالسلاح حكراً على الدول الغربية وتعتبر ضغطاً على الدول العربية والاسلامية. 

/ انتهت المقابلة /
الرقم : 33647
أرسل لصديقك
أرسل لصديقك
الحفظ
الحفظ
للطباعة
للطباعة
أکتب بريدک الإلکتروني :
رأيك :
مشاهدة بريدک الإلکتروني

۲۰۱۱-۰۷-۱۰ ۱۸:۴۶:۲۸
أمراء الخليخ الفارسي والعرب الخونئ ينامون بااسبانيا ويتغدون يايطاليا ويتمشون بسويسرا ويفتون بالتكفير والجهل ويصرفون اموالهم للفتن والنفاق ومحطات التلفاز الفاسقه وبناء ناطحات سحاب وابراج يسمونها ابراج العرب وهم من قال عليهم سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام الاعراب اشد كفرا هم اهل الخليج وساتي يوم تهد كل هذه الابراج على رؤوسهم وايران تطلق مكوك فضائي وصواريخ عابرات القارات وخواصات وطيران بدون طيار أسلحة من صنعها نحن العرب نشتري الشماخ من سويسرا والبنطلون من فرنسا٠٠والله انكم لقوم لايستحق العيش والاسم العربي انكم لكلاب لااكثر