الجمعة ۱۷ شباط ۲۰۱۲ ۰۱:۰۸
Share/Save/Bookmark
مؤكداً أن النظام البحريني يريد تحويل الحراك المطلبي الى صراع طائفي
التجمع الديمقراطي: عدم رفع شعار إسقاط النظام سببه ظروف معينة
البحريين (اسلام تايمز) ـ أشار الأمين العام للتجمع القومي الدكتور حسن العالي أن خطاب المعارضة البحرينية لم يتغير، سواء لناحية المطالب المرفوعة أم لناحية مبادئ عملها. وفسر أن التجمع القومي دعا منذ بداية الحراك إلى تسوية الأزمة من خلال حوار جدي، وإلى رفض المتاجرة بالمطالب الوطنية أو تصوير ما يجري في البحرين على أنه صراع طائفي.
التجمع الديمقراطي: عدم رفع شعار إسقاط النظام سببه ظروف معينة
التجمع الديمقراطي: عدم رفع شعار إسقاط النظام سببه ظروف معينة

وقال العالي إنه خلال عام كامل اتضح للمعارضة أن السلطة غير راغبة وغير جادة في الاستماع للمطالب الوطنية، وانها تسعى لحرف مسار الحراك المطلبي ليتحوّل إلى صراع طائفي. فأجرت حوار وطني شكلي لم تشارك فيه المعارضة، وخرجت بتوصيات هشة وراحت تحاول فرضها، كما انها لم تنفذ توصيات لجنة تقصي الحقائق الملكية من اطلاق سراح المعتقلين وعودة المفصولين ومحاسبة المسؤولية عن الاستخدام المفرط للقوة.

وتابع : "اصرار النظام على عدم الاستجابة لمطالب الشعب يدفع إلى مزيد من التأزيم، وسيؤدي الى انهيار اقتصادي في البحرين"، مضيفاً أن المعارضة ليس لديها النية بالتراجع وهي مقبلة على مزيد من الفعاليات الجماهيرية لاستمرار الضغط في اطاره السلمي.

وعن سبب رفع شعار اصلاح النظام بدلاً من اسقاط النظام، أوضح أمين عام التجمع القومي أن المعارضة لا بد وأن تكون واقعية في طرحها السياسي وهي مقتنعة بضرورة التحول السلمي، وتأخذ بعين الإعتبار أن البحرين جزء من منظومة خليجية محكومة بظروف ومعطيات معينة، وهي متشابهة لناحية نظام الحكم السائد موجود، أي نظام حكم العائلة المتوارث عبر عشرات السنين، وكون البحرين حليفة للولايات المتحدة وتستضيف على أرضها هناك قاعدة عسكرية، بالاضافة إلى القناعة بضرور التحول السلمي.

/انتهى الخبر/

الرقم : 138404
أرسل لصديقك
أرسل لصديقك
الحفظ
الحفظ
للطباعة
للطباعة
أکتب بريدک الإلکتروني :
رأيك :
مشاهدة بريدک الإلکتروني