0
الجمعة 29 آذار 2019 ساعة 18:06

بالصور.. الحكومة الايرانية تواجه السيول بكل جدية

شهدت مدينة "آق قلا" بمحافظة كلستان الايرانية سيول منذ 19 آذار/مارس 2019، كما ان السيول تسببت بأضرار كبيرة في عدد من المدن الاخرى مثل شيراز، وارتفعت حصيلة ضحايا السيول الى ۳۸ شخصا حتى الان.

ومازال تساقط الأمطار والثلوج ما زال مستمرا في ثماني محافظات إيرانية منها همدان ايلام كرمانشاه كردستان ومازندران.

وقال مساعد رئيس دائرة الازمة في الطب العدلي الايراني مهرداد علي بخشي في تصريح له االاربعاء الماضي حول عدد الوفيات الناجمة عن السيول الاخيرة التي حصلت اثر الامطار الغزيرة الهاطلة، قال: انه خلال الموجة الاولى للامطار والسيول التي وقعت الى ما قبل يومين بلغ عدد الضحايا ۹ اشخاص في محافظات مازندران (شمال) وكلستان (شمال) وخراسان الشمالية (شمال شرق)

واضاف، ان عدد الضحايا في الموجة الثانية التي حصلت خلال اليومين الاخيرين بلغ ۲۹ شخصا، وكان كالتالي: في مدينة شيراز مركز محافظة فارس (جنوب) ۱۸ شخصا وفي محافظة خوزستان (جنوب غرب) شخصا واحدا وفي محافظة كهكيلوية وبوير احمد (جنوب غرب) شخصا واحدا وفي محافظة كلستان (شمال) ۶ اشخاص وفي محافظة لرستان (غرب) شخصين وفي محافظة سمنان (شمال شرق) شخصا واحدا.


وحول ردود الفعل المحلية وجه قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي بالاغاثة السريعة والجادة لمنكوبي السيول.

وفي هذا الايطار، أعلن رئيس منظمة التخطيط والميزانية الايرانية محمد باقر نوبخت عن قرار منح الحكومة الايرانية تعويضات الى متضرري السيول الاخيرة بمبلغ 710 مليار تومان، كما أعلن نوبخت ايضا عن تخصيص 5 مليارات تومان على شكل قرض الى محافظة فارس لتقديم المساعدات الى متضرير السيول بالمحافظة.

وقال المتحدث باسم الحرس الثوري الايراني، العميد رمضان شريف،ان جميع وحدات الحرس الثوري ستبقى الى جانب منكوبي السيول حتى عودة الظروف الطبيعية، كما اعلن رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري عن مشاركة اكثر من 10 آلاف من افراد القوات المسلحة الإيرانية الان في عمليات الاغاثة في المناطق المنكوبة بالسيول في محافظة كلستان . يذكر ان هذه المحافظة لم تسجل حتى الان وقوع اصابات بالامراض المعدية.

واشاد المواطنون من اهل السنة في قرى آق قلا بخدمات وجهود القوات المسلحة لاغاثة منكوبي السيول.

وقد زار الرئيس الايراني حسن روحاني، اول امس الاربعاء محافظة كلستان ومازندران المنكوبتين بالسيول ليتابع عن كثب سير عمليات الاغاثة و كيفة معالجة المشاكل الناجمة عن السيول، كما وصل اليوم محافظة خوزستان في زيارة تفقدية للاطلاع على اوضاعها بعد السيول الاخيرة.

ووعد روحاني بتنفيذ حلولا اساسية لمواجهة السيول، مشيدا بالجهود التي بذلت لمساعدة المتضررين والمنكوبين في السيول معتبراً أن هذه الكارثة أظهرت روح التضامن والإيثار في إيران. هذا وشدد الرئيس الايراني على أن من واجب الحكومة أن تحل مشاكل المتضررين من السيول وتعالج الأضرار اللاحقة خلال فترة قصيرة.

وبالنسبة لردود الفعل الاقليمية والدولية بعث الرئیس السوري بشار الاسد، برقیة تعزیة الى نظیره الایراني، بضحایا السیول والفیضانا، كما اعرب بابا الفاتيكان فرنسيس عن مواساته لذوي ضحايا السيول.
واعربت كل من فرنسا والمانيا وافغانستان ومصر وارمينيا ايضا عن المواساة مع الشعب الايراني والحكومة الايرانية.
رقم : 785877
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم