0
الأربعاء 29 حزيران 2016 ساعة 18:28

شاعرة جزائرية لـ‘‘اسلام تايمز‘‘: يوم القدس وقفة تحدٍ بوجه الأعداء

عبير سمير محمود
شاعرة جزائرية لـ‘‘اسلام تايمز‘‘: يوم القدس وقفة تحدٍ بوجه الأعداء
وحول رمزية ( يوم القدس العالمي ) بالنسبة لكل عروبي ..
تتحدث الشاعرة والصحفية الجزائرية حياة عبد المولى لموقع (اسلام تايمز) ، عن أهميته خاصة في هذه الأيام العصيبة التي تمر بها المنطقة والوطن العربي ككل فتقول :

" (يوم القدس) يااااااه ، هاتف صرتُ أخاله يأتيني من زمن غير زماننا لفرط ما صارت كل مدننا العربية بحاجة لهكذا يوم كل واحدة على حدى ، و برغم ذاك يبقى هذا النّداء المتجدّد مسموعاً في كل البلاد الإسلامية و مُلَبّوه بالملايين لأنه مفتاح حلّ كل قضايانا، والهدف الأسمى الذي يجب ألا يزاحمه أي هدف آخر مهما علا شأنه ".

وتابعت الشاعرة عبد المولى : " قوى الاستكبار في الغرب بقيادة الطّاعون أمريكا و أدواتها في منطقتنا يعملون دون هوادة ، حتى يطفئوا نور بيت المقدس ، وذلك بإشعالهم نار الفتن و الحروب في مجتمعاتنا خاصة تلك الحاملة لواء المقاومة ضدّ الصهاينة و على رأسها سورية ولبنان ظنًا منهم أننا ننسى أو نغفل ، لكن هيهات.. ونحن في الجزائر قضيّتنا الأولى هي فلسطين، و كل الخلافات تذوب عندما تنادينا، و التزامنا معها ليس مناسباتياً بل على مدار السنة، والمتابع للشأن الجزائري يشهد على ذلك .."

وأكدت الصحفية الجزائرية : " وما يوم الجمعة الأخيرة من كل رمضان إلا وقفة نجدد فيها العهد عقائدياً و ثقافياً و مادياً و بشرياً مع مسرى الرسول الأكرم..و وقفة تحدي في وجه الغرب الذي يدرك تمام الإدراك بأنّ ثأرنا معه ما يزال حسابه مفتوحاً ، وبأنّ اللقيطة التي زرعها في قلب الأمة إلى زوال، وسورية التي تحارب الإرهاب كما فعلت منذ سنين الجزائر و هزمته ستهزم العدو الصهيوني المدعوم للأسف من كثير من العرب، لكن البقاء للشرفاء و حزب الله هم الغالبون " .
رقم : 549637
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم