0
الاثنين 21 تشرين الثاني 2022 ساعة 20:32

عملية نوعية للحرس الثوري الايراني ضد الانفصاليين شمال العراق

عملية نوعية للحرس الثوري الايراني ضد الانفصاليين شمال العراق
وفي هذا الصدد أكد حرس الثورة الاسلامية في بيان له، أن العملية تأتي استمرارا لتدمير مقرات ومراكز التآمر وتدريب والجماعات الإرهابية المناهضة لإيران في منطقة شمال العراق، مضيفا أن العملية نفذت عبر هجمات صاروخية وطائرات مسيرة.

وأوضح البيان أن الهجمات طالت عمق منطقة كردستان العراق، ودمرت الأهداف المقصودة، ملحقة خسائر كبيرة بالإرهابيين.

وبحسب مصادر ميدانية فقد دكت الصواريخ والمسيرات الإيرانية مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، في كوي سنجق، ومقرات حزب 'كوملة' الارهابي في 'زرغويز' و 'باناكور' قرب السليمانية، وأيضا معسكر تابع لحزب 'ديمقراطيو كردستان إيران' في 'جانيكان'.

وفي السياق توعد قائد القوة البرية في حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد باكبور، الجماعات الارهابية، بهجمات جديدة في حال لم يتمّ تفكيك المقرات، التي باتت تشكل معسكرات للتجنيد والتدريب وارسال السلاح للارهابيين ومثيري الشغب داخل إيران.

من جهته شدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني على ضرورة ألا تصبح منطقة كردستان العراق مصدرا لتسليح الارهابيين ضد ايران، داعيا المسؤولين العراقيين ومنطقة كردستان العراق للعمل بمسؤولياتهم وتنفيذ الوعود التي قطعوها، وكذلك الحكومة المركزية في بغداد لمنع الجماعات الانفصالية المسلحة من التخطيط ضد ايران.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني: "ما تتوقعه إيران من العراق، ألا يصدر أي تهديد للأمن الإيراني من الأراضي العراقية، للأسف، هذا الأمر لم يحدث، على الرغم من الوعود التي قطعها الجانب العراقي، وبالتالي، إيران سوف تعمل على حماية حدودها وأمنها في إطار حقها القانوني".

يذكر أن صفارات الإنذار دوت في القنصلية الأمريكية في أربيل تزامنا مع وصول الصواريخ الإيرانية للمنطقة.
رقم : 1026026
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
بومبيو ومغالطات قضية خاشقجي
27 كانون الثاني 2023
إخترنا لکم