0
الخميس 8 كانون الأول 2022 ساعة 16:30

الفصائل الفلسطينية تزف شهداء جنين

الفصائل الفلسطينية تزف شهداء جنين
وفي ها الصدد عزت حركة حماس في بيان صحفي ذوي الشهداء، موجهة التحية للمقاومين في جنين القسام، الذين تصدّوا للعدوان واشتبكوا مع قوات الاحتلال بالرصاص والعبوات.

وأكدت الحركة أنّ هذه الجريمة الجديدة إرهابٌ منظّم، وتعبير عن الصلف الإسرائيلي والرغبة المستمرة في التغول على الضفة، ومحاولة يائسة لاغتيال إرادة الفلسطيني الحرّ المنتفض في وجه عدوان الاحتلال.

وشددت أنّ اغتيال الاحتلال لأبطال شعبنا الذين حوّلوا ليله إلى كابوس، يفتح النار على نفسه، ويصبُّ الزيت على النار، وليعلم أنّ هذه الجريمة سترتدّ عليه ناراً تُشعل مزيداً من الغضب.

من جهتها حركة فتح الانتفاضة، فقد قالت إن دماء الشهداء الطاهرة عطا شلبي وصدقي زكارنة وطارق الدمج ستبقى وقودًا للثورة.

وأشارت إلى أن هذه الدماء الطاهرة لن تضيع هدراً، وستبقى أمانة في أعناق المقاومين الذين يصرون على مواصلة الطريق بكل عزيمة وثبات، وسيمضون لمقاتلة الاحتلال في كل الساحات، دفاعاً عن فلسطين والقدس والأقصى.

بدورها عدَّت الجبهة الشعبية أن عزاء شعبنا بفقدان هؤلاء الأبطال الثلاثة أن خلفهم مقاومين أبطال يصممون على السير في ذات النهج والطريق، ومعهم شعب صامد وحر ينبض بالمقاومة والحياة، ومستعد أن يقدم الغالي والنفيس، ومن دماء ولحم أبنائه حتى انتزاع حريته ودحر هذا الكيان الصهيوني.

وشددت الجبهة على أن تصاعد الإجرام الإسرائيلي وحرب الاغتيالات بحق أبطال المقاومة في جنين ونابلس ورام الله ومناطق مختلفة في الضفة، يكشف عن الطبيعة الإجرامية لهذا العدو الصهيوني، كما يؤكد على حجم وقدرة المقاومة على استنزاف الاحتلال وقدراته، حيث استطاعوا الصمود ومقاومة العدو الصهيوني رغم امكانياتهم التسليحية البسيطة، ورغم تقدم الجيش الإسرائيلي تقنيا وعسكريا ولوجستيا.

وأكدت الجبهة أنّ الرد الحقيقي على هذه الجريمة الجديدة والوفاء لشهداء جنين الثلاثة وكل الشهداء، يستدعي استمرار وتصعيد المقاومة، وتوجيه ضربات مؤلمة لهذا العدو الصهيوني المجرم، وتوسيع مناطق الاشتباك، عبر امتداد المقاومة على كامل أرض فلسطين التاريخية.

من ناحيتها، قالت حركة الأحرار إن هذه الجريمة هي حلقة من سلسلة طويلة من الإجرام الإسرائيلي المتواصل ضد شعبنا، والذي يعكس حجم التطرف والتحريض المتصاعد من مكونات الاحتلال وقياداته المجرمة لقتل أبناء شعبنا.

وجاء في بيان الأحرار: "نحن نتابع بخطورة بالغة العربدة الصهيونية والاقتحامات المتواصلة لمدن الضفة، والتي هي ثمرة لاستمرار التنسيق الأمني ونؤكد أن لا سبيل أمام شعبنا إلا بتصعيد كل أشكال المقاومة والعمليات البطولية للجم العدوان".

أما حركة المقاومة الشعبية، فأكدت أن خيار الجهاد والمقاومة ماضٍ حتى تحقيق تطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال، ولن تفلح كل محاولات الاستفراد والإطاحة بمقاومة شعبنا المشتعلة في ضفة العز والإباء.

ودعت الحركة في بيانها جماهير شعبنا الفلسطيني في مخيم جنين، ومدن الضفة الباسلة كافة إلى الالتحام مع إخوانهم من رجال المقاومة الأطهار وتوفير الحماية لهم والذود عنهم، وإشعال الأرض من تحت أقدام الاحتلال.

وشددت على أن هذه الجريمة الجديدة لن تفت في عضد شعبنا، ولن تثنينا عن مواصلة طريقنا.

ونعى القيادي في حركة الجهاد الإسلامي مهدي الشرقاوي، شهداء جنين بالضفة المحتلة الذين ارتقوا في جريمة للاحتلال "الإسرائيلي" بعد اقتحام المدينة.

وقال القيادي الشرقاوي تعقيباً على جريمة الاحتلال في جنين وارتقاء ثلاثة شهداء: "ننعى شهداءنا الأبرار الذين ارتقوا فجر اليوم في جنين، ونقف مع عائلاتهم الصابرة والمجاهدة في مصابنا الجلل".
رقم : 1029168
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
بومبيو ومغالطات قضية خاشقجي
27 كانون الثاني 2023
إخترنا لکم