0
السبت 1 نيسان 2023 ساعة 12:02

استشهاد طبيب أصيب داخل الاقصى والجهاد الاسلامي تحذر

استشهاد طبيب أصيب داخل الاقصى والجهاد الاسلامي تحذر
وقال في بيان لها "لقد جاءت هذه الجريمة كتعبير عن أحقاد وعنصرية جنود الاحتلال الارهابيين الذين أغاظهم مشهد زحوف المصلين بمئات الآلاف الذين امتلأت بهم ساحات الأقصى في صلاة الجمعة".

الحركة حملت "الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة، ونؤكد أن دماء الشهيد لن تضيع هدراً بإذن الله، وندعو جماهير شعبنا في بلدة حورة بالنقب المحتل وسائر مدننا الفلسطينية في الأرض المحتلة عام 48، لاعلان الغضب وإدانة هذه الجريمة التي استهدفت الطبيب الشاب محمد عندما حاول حماية فتاة فلسطينية أثناء اعتداء جنود الاحتلال عليها".

وختمت بالتأكيد "سيتواصل فعلنا المقاوم، وجهاد شعبنا ماضٍ بإذن الله تعالى، وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون".

يذكر أن الشاب محمد العصيبي (26 عاما) من قرية حورة في النقب استشهد اليوم السبت بعد اصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم أمس، قرب باب السلسلة أحد الأبواب المؤدية إلى باحات المسجد الأقصى المبارك.

وفي سياق متصل أكد الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس "محمد حمادة"، أن اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني على المواطنين الذين يحاولون الوصول إلى المسجد الأقصى للصلاة والاعتكاف، ,على المصلين داخل المسجد جريمة صهيونية تنذر باشتعال المنطقة في وجه الاحتلال.

وحث حمادة أبناء الشعب الفلسطيني على النفير للاعتكاف في الأقصى وخاصة في شهر رمضان المبارك، وحماية المسجد من أطماع الاحتلال، وتحدى عقباته، وتهشيم أحلام المستوطنين في تدنيس الأقصى وما يسمى "ذبح القرابين في باحاته".

وشدد على أن سيف المقاومة وفّي للأقصى والقدس ولا زال مشرعا لحمايتها، وأن ارتكاب الاحتلال والمستوطنين للحماقات سيرتد عليهم نارا ولهيب.

ودعا جماهير الأمة العربية والإسلامية لدعم صمود أبناء الشعب الفلسطيني في القدس المحتلة، الذين يقدمون الغالي والنفيس نيابة عن الأمة في حماية المسجد الأقصى.
رقم : 1049943
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم