0
الخميس 31 أيار 2018 ساعة 13:56

جرائم ضد الإنسانية وانتهاكات غير مسبوقة بغوانتانامو الامارات

جرائم ضد الإنسانية وانتهاكات غير مسبوقة بغوانتانامو الامارات
وفي ندوة خاصة عقدت أمس الأربعاء في لندن استمع حقوقيون وناشطون بريطانيون لشهادات من معتقلات إماراتيات وأجنبيات، روين ما قاسينه من أصناف التعذيب النفسي والجسدي داخل سجون أبو ظبي، مؤكدين ضرورة العمل قانونيا لوقف ذلك باستخدام الأدوات القانونية المتاحة.

وقال الصحفي في الحملة الدولية للحرية بالإمارات جو أوديل إن التقارير تشير إلى أنه يوجد في الإمارات معتقلون سياسيون بشكل أكبر من أي مكان آخر في العالم، مؤكدا أن الطعام الذي يقدم في السجون الاماراتية لا يصلح للحيوانات كما ان هناك انتهاكات كبيرة في هذه السجون، كما شبّه سجن الرزين الإماراتي بسجن غوانتانامو.

بدوره أكد مدير المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا محمد جميل إن الحقيقة الواضحة التي لا تستطيع السلطات الأمنية الإماراتية إنكارها هي اعتقالها لنساء وتعذيبهن تعذيبا وحشيا، مبينا أنه لولا شجاعة سجينات كأمينة العبدولي وعلياء عبد النور اللواتي أطلقن صرخات استغاثة من خلف القضبان لما عرف العالم أن هناك نساء معتقلات بالإمارات.

وعرض في الجلسة ايضا تجربة سيدتين في الاعتقال بالإمارات، إذ تعرضت إحداهما وهي من جنسية غير عربية للاعتقال في الإمارات، ووصفت مكان الاحتجاز الذي اعتقلت فيه لأشهر دون توجيه التهمة لها بأنه مليء بالأوساخ والصراصير، مع سماعها صوت صراخ عال لمن يتعرضون للتعذيب، كما أن السجون غير مزودة بأي خدمات إنسانية
رقم : 728623
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم