0
الخميس 7 حزيران 2018 ساعة 16:04

مثقفون وسياسيون أردنيون: خطاب السيد خامنئي تحفيز للأمل واستنهاض للشباب

مثقفون وسياسيون أردنيون: خطاب السيد خامنئي تحفيز للأمل واستنهاض للشباب

ورصدت مصادر ايرانية آراء عدد من الكتب والمفكرين العرب في الأردن.

تحفيز الامل
ثمّن الإعلامي أ. جمال العلوي نائب رئيس تجمع إعلاميون ومثقفون أردنيون لأجل سورية المقاوِمة ( إسناد )، الحديث المباشر الموجه من قائد الثورة الإسلامية في إيران آية الله السيد علي الخامنئي، للشباب العربي، حيث يسهم في تحفيز الأمل لدى الشباب العربي الذي يشعر بالقلق نحو المستقبل في ظل الفراغ والبطالة وضياع الفرص.

وتابع "العلوي":
هذا الحديث يسلط الضوء على ضرورة مواجهة الهيمنة الامريكية في المنطقة والتي أصبحت عبئاً على الحياة العربية وأصبحت إحدى وسائل ضياع الأمة.

وقال "العلوي" ننظر بعين التقدير لدور إيران بدعم المقاومة في فلسطين ولبنان وموقفها الداعم للدولة الوطنية السورية.

الشكر للثورة
 من جهته أكد الصحفي والإعلامي الأردني مصطفى خريسات أن البعض لا زال يراهن على أمريكا كصديق أو حليف وهم مدركين أنهم عملاء من الدرجة العاشرة لدى هؤلاء.

 وتابع "خريسات" الحليف الوحيد لدى الأمريكان هو (اسرائيل)، واعتبر خريسات أنه آن لنا أن نبحث عن أصدقاء وحلفاء حقيقين مثل حلفاء سورية الشقيقة، حيث الصدق في الصداقة، والذي بوصلته روسيا والصين وايران، أما الغرب فليس لديهم أصدقاء.

وأكد "خريسات" لقد قامت إيران بواجبها الديني والأخلاقي تجاه الشعوب العربية وبخاصه تجاه القضية الفلسطينية ومقاومه الإحتلال الصهيوني تماما كالعهد الناصري المقاوم للاستعمار وقال "خريسات": الشكر كل الشكر للثورة الإيرانية المجيدة التي افشلت المؤامرات الرجعية العربية عليها وعلى العرب.

استنهاض همم الشباب
وقال المربي الأردني غالب راشد (عضو حزب البعث العربي التقدمي): جاءت كلمة آية الله السيد الإمام علي الخامنئي حفظه الله وأطال في عمره والتي وجهها إلى الغيارى من الشباب العربي وباللغة العربية لتكون أكثر وضوحاً وأقوى تأثيراً في نفوس المستمعين.

وتابع "راشد" لقد حرص السيد علي الخامنئي على استنهاض همم الشباب العربي مذكراً ومبيّناً لهم عدوّهم وعدو المسلمين الحقيقي والمتمثل بدولة الكيان الصهيوني الغاصب ورأس الأفعى الإدارات الأمريكية المتعاقبة والتي لم تدّخر جهدا في حماية هذا الكيان الصهيوني، بإشعال الحروب في المنطقة وبفرض العقوبات الاقتصادية على كل من يقف في وجه مخططاتهم الشيطانية الهادفة إلى تفتيت دول المنطقة او بإثارة النعرات الطائفية والمذهبية بين شعوبها.

وتابع "الراشد": خاطب السيد علي الخامنئي الشباب العربي ليذكر بالخطر المحدق الذي يحيط بالشعب الفلسطيني من تواطؤ بعض دول المنطقة على تصفية القضية الفلسطينية، وليذكرهم أنهم بناة المستقبل وأمل الأمة العربية والإسلامية في حماية مقدساتها والدفاع عن القدس العربية عاصمة فلسطين الأبدية.

وأوضح "الراشد": من هنا جاءت الدعوة إلى المشاركة الفاعلة في إحياء يوم القدس العالمي في الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك لتكون هذه المشاركة رسالة جلية واضحة إلى قوى الاستكبار العالمي بزعامة امريكا ان شباب هذه الأمة العربية والاسلامية لن يتخلوا عن واجبهم المقدس في الدفاع عن حقوقهم ومقدساتهم وارضهم.

وكان السيد علي الخامنئي قائد الثورة الإسلامية في إيران وجه الاثنين الماضي خطابا الى الشباب العرب باللغة العربية وذلك في ختام كلمته بالذكرى الـ29 لرحيل الامام الخميني.
 
رقم : 730193
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم