0
الأحد 10 حزيران 2018 ساعة 14:16

اجتماع رباعي خليجي لإنقاذ الأردن

اجتماع رباعي خليجي لإنقاذ الأردن
وقال عضو مجلس الأعيان الأردني فالح الطويل  إن الاجتماع يمكن أن يبحث حلولاً عاجلة للوضع في الأردن.

وأضاف "الطويل": إن "الأردن كان يتلقى مساعدات قليلة من دول الخليج (الفارسي)، في ظل تزايد الأعباء التي حلت به نتيجة ارتفاع أعداد اللاجئين على أرضه، خاصة أن سكان البلاد يمثلون نحو 6 ملايين مواطن، على حين يعيش على أرضه الآن نحو 10 ملايين وهو ما ضاعف الأعباء بشكل كبير ما انعكس سلباً على الأوضاع المعيشية للمواطن الأردني".

    كما أوضح عضو مجلس الأعيان أن الظروف التي يعيشها الأردن بسبب الحروب المجاورة تصعب على الدول الكبيرة تحملها إلا أن الأردن يعيشها منذ عام 2011 حتى اليوم لكن قانون ضريبة الدخل كان سيضاعف الأعباء التي يعيشها المواطن الأردني ولن يحل الأزمات التي كانوا يتحدثون عنها.

موضحاً أن من مصلحة دول الخليج (الفارسي) استقرار الأوضاع في الأردن نظراً لتأثر الدول كافة بما يحدث في الأردن.

وشهد الأردن احتجاجات على مدار الأيام الماضية أدت إلى استقالة رئيس الوزراء هاني الملقي وتكليف عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة، وعلقت الاحتجاجات التي شارك بها الآلاف بعد تعهد الرزاز بسحب القانون عقب تشكيل الحكومة.
رقم : 730827
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم