0
الأربعاء 13 حزيران 2018 ساعة 09:23

أنبوب غاز جديد قد يُهدّد العلاقات التركية الروسية

أنبوب غاز جديد قد يُهدّد العلاقات التركية الروسية
وتبلغ كلفة الأنبوب الذي تمَّ تدشينهُ اليوم في منطقة "أسكي شهير" جنوب شرق "اسطنبول"، والذي يضخ الغاز الطبيعي من بحر "قزوين" باتجاه أوروبا عبرَ "الأناضول"، 8.5 مليارات دولار، حيثُ سيتم ربط الأنبوب الجديد مع أنبوب جنوب "القوقاز" الذي يضخ الغاز الطبيعي من حقل "شاه دنيز2" الأذربيجاني في بحر قزوين عبر أذربيجان وجورجيا إلى تركيا

وفي خطوةٍ لاحقة سيتم ربط الأنبوب الجديد بالأنبوب العابر للبحر "الأدرياتيكي" الذي سيضخ الغاز عبر "اليونان" و"ألبانيا" إلى "إيطاليا"، في خطوةٍ تهدف للالتفاف على روسيا التي تُعتبرُ مصدر الغاز الطبيعي الأول لأوروبا.

الأنبوب الجديد هو جزءٌ من مشروع يُطلق عليه "ممر الغاز الجنوبي" تمَّ تدشينه في شهر أيار/مايو الماضي، ويدعمهُ كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية بكلفةٍ إجمالية تبلغ 40 مليار دولار، وسيُساهمُ في ضخ الغازمن أذربيجان إلى أوروبا لأول مرة بشكلٍ مباشر.

وحضر حفل التدشين كل من الرئيس الأوكراني "بيترو بورشينكو" ورئيس أذربيجان "إلهام علييف" ورئيس صربيا "الكسندر فوتشيتش" وجميعهم لا تربطهم علاقات وديّة مع موسكو.

يأتي هذا بعدَ شهرين ونيّف من زيارةٍ قامَ بها الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" إلى تركيا، دشّنَ خلالها مع الرئيس التركي "أردوغان" محطة "أكويو" النووية في مدينةِ مرسين جنوب البلاد، بالإضافةِ إلى توقيع العديد من الاتفاقيات في مجالات الطاقة والأسلحة، وبالخطوةِ التركيةِ الجديدة بتدشين أنبوب الغاز، يتوقع مراقبون أن يكونَ لها تأثيرها السلبي على العلاقات بين أنقرة وموسكو.
رقم : 731412
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم