0
الأربعاء 13 حزيران 2018 ساعة 23:40

مقتل أربعة عسكريين اماراتيين في اليمن

مقتل أربعة عسكريين اماراتيين في اليمن

وحذرت مجموعة الأزمات الدولية من أن الحرب على اليمن ستدخل مرحلة أكثر تدميراً وستدخل البلاد في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم ، فيما اعلن رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي استهداف بارجتين تابعتين للتحالف السعودي واحتراق إحداهما قرب الحديدة قبيل بدء هجوم التحالف صباح اليوم.

وأحبط الجيش اليمني واللجان الشعبية هجومين واسعين للتحالف السعودي في مديرية الدُريْهْمي والتُّحَيْتا، تزامناً مع عملية هجومية في مديرية حَيْس جنوب الحُدَيْدة.

وأفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح العشرات من قوات التحالف المكوّنة من قوات ألوية العمالقة وألوية طارق صالح إلى جانب قوات سعودية وإماراتية خلال إحباط هجومين عسكريين واسعين لهم باتجاه مواقع الجيش واللجان في المديرية ومنطقة الفازة في مديرية التحيتا المجاورة، وذلك رغم الغطاء الجوي المكثف الذي رافق الهجومين العسكريين للتحالف.

مقاتلات التحالف استهدفت بأكثر من 50 غارة جوية، إلى جانب عشرات القذائف الصاروخية للبوارج الحربية التابعة للتحالف، منطقتي النخيلة والمنقم بمديرية الدُريهمي، فيما تحتدم المعارك العنيفة بين الطرفين في محيطة منطقة النخيلة الساحلية في ذات المديرية جنوب محافظة الحديدة الساحلية.

ونقلت وكالة أنباء سبأ الرسمية في صنعاء عن مصدر عسكري قوله إن "الأوضاع العسكرية في الساحل الغرب مطمئنة وتسير وفق الخطط والتكتيكات التي تم إقرارها لمواجهة العدوان الغاشم".

وكان التحالف قد بدأ هجوماً صباح اليوم الأربعاء على مدينة الحديدة غرب اليمن، رغم التحذيرات من التداعيات الكارثية لأي هجوم على المدينة، حيث شنّت مقاتلات التحالف 10 غارات على منطقة النخيلة في مديرية الدريهمي بالحديدة و 30 غارة أخرى على منطقة المنقم في المديرية ذاتها. 

وأفاد مراسل الميادين  بأن طائرات التحالف شنّت أيضاً 15 غارة جوية على مديرية بيت الفقيه جنوب محافظة الحديدة، إضافة إلى سلسلة غارات استهدفت طريق الحديدة - تعز وصولاً إلى منطقة كيلو 16 غرب اليمن.

مصادر يمنية  اعلنت للميادين بنشوب معارك عنيفة في مناطق الدريهمي، بالتزامن مع قصف جوي عنيف، فيما تحدثت مصادر مقربة من حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي عن هجوم شامل على الحديدة.

يأتي ذلك بعد ساعات من المهلة التي منحها التحالف السعودي من أجل التوصل إلى اتفاق لتجنب عملية عسكرية ضد الحديدة.

إلى ذلك شن الجيش واللجان الشعبية من عملية هجومية استهدفت مواقع قوات التحالف في مثلث السعودي العُدين وشرق مديرية حيس جنوب الحديدة، وبحسب مصدر عسكري فإن هجوم للجيش واللجان بمديرية حيس أسفر عن مقتل وجرح عدد من قوات التحالف وتدمير 10 آليات عسكرية.

وعند الحدود اليمنية السعودية، تتواصل معارك الكر والفر بين قوات الجيش واللجان من جهة وقوات التحالف السعودي من جهة أخرى، إذ أكد مصدر عسكري يمني سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات هادي خلال تصدي الجيش واللجان لزحفهم باتجاه منطقة الضيق الحدودية.

وأشار المصدر إلى تمكّن الجيش واللجان من أسر من قوات هادي خلال محاولتهم زحفهم المسنودة بغارات جوية للتحالف قبالة منفذ الخضراء الحدودي بنجران السعودية.
في غضون ذلك استعاد الجيش واللجان السيطرة على عدد من المواقع والتلال الواقعة غرب منطقة مجازة بعسير إثر عملية هجومية أوقعت قتلى وجرحى في صفوف قوات هادي، كما تم تدمير آلية عسكرية لقوات التحالف بصاروخ موجه للجيش واللجان قبالة جبال العواضى، ما أدى إلى مقتل من على متن تلك الآلية في عسير السعودية.
 
رقم : 731595
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم