0
الثلاثاء 17 تموز 2018 ساعة 15:36

ضغوطات دولية تعقّد عملية السلام في جنوب السودان

ضغوطات دولية تعقّد عملية السلام في جنوب السودان
وأكد ماثيو مايور، عضو وفد الحكومة في مفاوضات السلام مع المعارضة في جنوب السودان، إن هناك ضغوطا غير مسبوقة من المجتمع الدولي على الحكومة في جنوب السودان من أجل التوصل لاتفاق لإحلال السلام في البلاد.

وتابع مايور:

"عندما تجد المعارضة أن هناك ضغوط على الحكومة من جانب المنظمات الدولية فإنهم يقومون برفع سقف مطالبهم وطموحاتهم في عمليات التفاوض، وهو الأمر الذي يساهم في تعقيد الأمور وتشابكها وربما يؤدي أيضا إلى تفاقم الأوضاع وانهيار الدولة وماله من آثار مدمرة".

وأوضح مايو، أنه تم استئناف المفاوضات اليوم في الخرطوم بعد توقف لمدة يومين، قدمت خلالها الخرطوم مقترحات جديدة للحل، ومن المقرر أن تتوصل أطراف التفاوض لإتفاق نهائي للسلام اليوم، وبالتالي فإن العقوبات المفروضة سوف يتم رفعها فور تحقق المجتمع الدولي من تطبيق اتفاق السلام بشكل فعلي على الأرض.

يشار إلى أن مجلس الأمن حظر تصدير السلاح لدولة جنوب السودان التي انفصلت عن السودان عام 2011 ويسودها نزاع عسكري على السلطة منذ سنوات بين قوات الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبة رياك مشار.

وحاولت الولايات المتحدة حشد ما يكفي من الأصوات في مجلس الأمن الدولي، لفرض حظر سلاح على جنوب السودان، على إثر استمرار القتال وانتهاك حقوق الإنسان. وتعين حينها موافقة تسعة أعضاء لصدور القرار وعدم اعتراض أي من الدول دائمة العضوية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد فرض حظرا للأسلحة على جنوب السودان منذ أيام قليلة بعد 5 سنوات من نشوب الحرب الأهلية، وصوتت تسع دول لصالح مشروع القرار الذي أعدته الولايات المتحدة.
رقم : 738446
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم