0
الخميس 19 تموز 2018 ساعة 18:47

مبعوث بوتين يكشف جانباً من تفاصيل قمة هلسنكي حول إيران

مبعوث بوتين يكشف جانباً من تفاصيل قمة هلسنكي حول إيران
واضاف لافرونتيف، ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد خلال محادثاته الاخيرة مع نظيره الامريكي دونالد ترامب، ان فرض الحظر الاحادي ضد ايران خطوة "غير بناءة وضارة".

والتقي لافرونتيف الذي يجري زيارة لطهران حاليا، اليوم الخميس بمساعد شؤون السياسة الخارجية والامن الدولي لدى امانة المجلس الاعلي للامن القومي الايراني 'سعيد ايرواني'، حيث قدم تقريرا شاملا حول المحادثات التي جرت خلال الاجتماع الاخير بين الرئيس الروسي والاميركي.

واكد المبعوث الروسي التزام موسكو بالحفاظ على الاتفاقيات الدولية، ومطالبتها من الدول بعدم اتخاذ مواقف احادية واستغلال الوسائل الاقتصادية في املاء رغباتها السياسية على البلدان الاخرى.

وفيما نوّه بمواقف بلاده 'الشفافة والحازمة' قبال الاتفاق النووي، اكد لافرونتيف ضرورة التزام وتنفيذ التعهدات المتفق عليها، من جانب كافة الدول.

وقال، ان الرئيس الروسي اكد خلال محادثاته مع نظيره الامريكي على ان الحظر الاحادي ضد ايران يتعارض مع الاتفاق النووي الدولي ويشكل اجراء غير بناء ومضرّا.

وتطلّع المسؤول الروسي رفيع المستوي، الى استمرار المحادثات بين الصين وروسيا والدول الاوروبية مع امريكا من اجل تغيير موقف الاخيرة في انتهاج سياسات احادية واتخاذ التوافقات الحاصلة في اطار الاتفاق النووي معيارا للعمل المتبادل.

وفي ختام اللقاء هذا، اكد لافرونتيف علي استمرار التعاون السياسي والامني بين البلدين في سوريا؛ مصرحا 'ان عزيمة وارادة الحكومة الروسية لمواصلة التعاون المشترك في مكافحة الارهاب لم تتعرض لأي خلل وسيتم المضي قدما على هذا المسار حتى ترسيخ كامل الاستقرار والامن في سوريا'.

الي ذلك، اشاد مساعد شؤون السياسة الخارجية والامن الدولي لدى امانة المجلس الاعلي للامن القومي الايراني، اشاد بالقرار الفوري من جانب الرئيس الروسي في ايفاد مبعوثه الخاص الى طهران؛ واصفا هذه الخطوة بانها انموذج واضح في التزام البلدين بمعايير التعاون وتظافر الجهود الاستراتيجية.

وقال ايرواني في لقائه لافرونتيف اليوم، ان المواقف المبدئية الحازمة للرئيس بوتين قبال النزعة الاحادية ونكث العهود الامريكية تبرهن التزام روسيا بالمعايير الدولية واتباعها لنهج الحوار والتفاهم بهدف حل وتسوية الازمات السياسية والامينة.

واشاد المسؤول الايراني على التزام ودعم روسيا للاتفاق النووي فضلا عن جهودها المستدامة لتنفيذ التعهدات المتفق عليها من جانب اطراف هذا الاتفاق.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وبشهادة التقارير العديدة الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية، التزمت بكافة تعهداتها في اطار الاتفاق النووي وترى بان الاستمرار في هذه العملية رهن بضمان حقوقها القانونية وتنفيذ التعهدات المتفق عليها من جانب الاطراف الاخرى.

وفي جانب اخر من تصريحاته خلال اللقاء مع المبعوث الروسي، تطرق ايرواني الي التطورات الاخيرة في سوريا وانتصارات الجيش والقوات الشعبية في الساحات الجنوبية والتي تحققت بفضل الدول الحليفة في مكافحة الارهاب؛ مصرحا ان الانجازات الاخيرة شكّلت خطوة فاعلة في المضي قدما نحو الامام بالعملية السياسية وفي اطار محادثات استانة وسوتشي.

واردف مساعد شؤون السياسة الخارجية والامن الدولي لدى امانة المجلس الاعلي للامن القومي الايراني، قائلا ان الجمهورية الاسلامية تولي اهمية خاصة الى الجهود المتواصلة بهدف ايجاد حلول سياسية عبر تعزيز الحوار السوري – السوري، وتدعم هذه الجهود.

وخلص الي ان مستوي التعاون الايراني – الروسي يؤكد على ان الدور السلبي للكيان الصهيوني ومحاولاته المستميتة لم تخلّ بتعاون البلدين.
رقم : 738935
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم