0
السبت 21 تموز 2018 ساعة 19:04

‘‘اسلام تايمز‘‘ يكشف خفايا العمليات التركية في سورية

خاص لإسلام تايمز _ مراسل ادلب
‘‘اسلام تايمز‘‘ يكشف خفايا العمليات التركية في سورية
 كما يمنع الأتراك أي عناصر أو فصيل مسلَّح من المرور في منطقة عفرين, إلَّا  إذا كان من العناصر التي تعمل ضمن التشكيلات التابعة للأتراك.

ولفت المراسل، إلى وجود شبكة تهريب من محافظة إدلب إلى لبنان, تأخذ على كل شخص مبلغ وقدره 2000$ ومهما كانت خطورته يتم نقله، مبيناً أن عملية التهريب تبدأ عن طريق شخص موجود في "قلعة المضيق", ومنها يتم إيصال الشخص إلى مدينة "سلحب", -الموالية للجيش السوري- ويستلمه ضابط بالجيش السوري, ثم ينقله إلى الحدود السورية اللبنانية, ومن هناك يستلمه شخص من الجنسية اللبنانية, وينقله إلى الداخل اللبناني.

وكشف المراسل، عن معلومات حول المدعو أبو عزام "غير معروف اسمه الحقيقي" ، هو أمني في فصيل "جيش الأحفاد" في منطقة الباب شمال حلب, وأصله من دير حافر. 

ويعمل أبو عزام في قرية جب النعسان شرقي الباب بـ18 كيلو متر, وهو مسؤول عن أمن الفصيل في قرية جب النعسان, ويتبع بشكل مباشر للتعليمات التركية, اذ أُرسل بمهمات أمنية من قبلهم إلى منبج سابقاً قبل حصول الاتفاق الأخير بين الأمريكي والتركي فيها.
 هو متزوج من اثنتين, إحداهن تتردَّد إلى قرية دير حافر حيث أرسلها مؤخَّراً إلى القرية وبقيت مدة 10 أيام فيها ثم عادت إلى جب النعسان, والأرجح أنَّها تعمل مع زوجها أبو عزام بـ "مهمة أمنية".

 وأفاد مصدر أنَّه تم تناقل معلومات حول أبو عزام تفيد بأنَّه يخطط  للعودة إلى دير حافر والاستقرار بها, كونه غير مكشوف للأجهزة الأمنية السورية, والأرجح أن يُرسل من قبل الأتراك بمهمة أمنية إلى دير حافر.

وحول فصيل "أحرار الشام" المتواجد في منطقة شمال حلب (الباب وجرابلس),  يكشف مراسل "اسلام تايمز"  ورود معلومات عن تعداد الفصيل بما يقارب1400 مسلح, وأغلبهم من العشائر في جرابلس ومسكنة ودير حافر والرقة وعدد قليل من إدلب.
 وينتشر الفصيل حالياً في مدينة الباب وجرابلس ويرابط عناصره حاليا على جبهة تادف ضد الجيش السوري.  مقراته الأساسية الأمنية والمالية تقع في مدينة جرابلس "شارع كتلجة".

 وأفادت المعلومات الواردة أنَّ المسؤول المالي في أحرار الشام يُدعى ماهر السليمان, وعمره 48 سنة ينحدر من قرية مسكنة وأصله من "عشيرة خفاجة" ويسكن حاليَّاً في جرابلس جانب الفرن في شارع كتلجة, وهم يتقاضون مبلغ 27 ألف ليرة سورية من المعتمد التركي, إضافة للمكافئات الماليَّة التي يحصلون عليها في حال ألقوا القبض على أحد الأكراد أو عناصر داعش "كخلايا نائمة".

 وأفاد المراسل أنَّه يتم السيطرة عليهم من قبل الأتراك, مع وجود تنسيق مع الفصائل الموجودة في منطقة شمال حلب, غير أنَّه لا يخلو الأمر من التوتر بين الحين والآخر مع فصيل "الحمزات" كما حصل بتاريخ 21/6/2018م حيث دار اشتباك بين أحرار الشام وفصيل الحمزات بسبب خلاف على نشر حاجز باتجاه منبج "خلافات سيطرة ونفوذ".
رقم : 739313
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم