0
الخميس 26 تموز 2018 ساعة 21:15

"بريكس" تعلن موقفها تجاه سورية وإيران واليمن وكوريا الشمالية

"بريكس" تعلن موقفها تجاه سورية وإيران واليمن وكوريا الشمالية
أعربت دول "بريكس" عن قلقها إزاء الأوضاع في الشرق الأوسط وما تشهده المنطقة من توترات، ودعت للامتناع عن استخدام القوة وتجنب أي تدخل خارجي، واحترام استقلال ووحدة أراضي وسيادة كل دولة في المنطقة.

وأكد زعماء دول "بريكس" تمسكهم بالتسوية السياسية في سوريا من خلال عملية سياسية شاملة يقودها السوريون بأنفسهم، وبما يضمن سيادة واستقلال ووحدة أراضي سوريا وفقا للقرار رقم 2254 لمجلس الأمن الدولي مع مراعاة نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري في "سوتشي"، كما أكد الزعماء دعمهم لعمليتي "أستانا" و"جنيف" والوساطة الأممية في التسوية. وشددوا على أهمية الوحدة في محاربة الإرهاب في سوريا.

ودعت دول "بريكس" إلى استئناف الجهود الدبلوماسية لتحقيق تسوية شاملة وعادلة للصراع الفلسطيني-  الإسرائيلي – وتحقيق الأمن والسلام في الشرق الأوسط على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي ومبادئ مدريد والمبادرة العربية للسلام والاتفاقات السابقة بين الطرفين، وشددت على ضرورة تحديد وضع القدس من خلال المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل.

كما دعت دول "بريكس" إلى وقف العمليات القتالية واستئناف المفاوضات في اليمن من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للنزاع. وأعربت عن قلقها إزاء الأزمة الإنسانية الحادة المستمرة في البلاد. ودعت إلى توفير الإمكانية لنقل المساعدات الإنسانية إلى كافة أنحاء البلاد. وأضافت أن على كافة الأطراف احترام القانون الدولي.

ودعا زعماء "بريكس" كافة الأطراف المعنيين إلى تنفيذ خطة الأعمال المشتركة الخاصة ببرنامج إيران النووي.

ورحبت "بريكس" بالمنجزات الأخيرة فيما يخص نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية والحفاظ على السلام والاستقرار في منطقة شمال غربي آسيا، مؤكدة تمسكها بالتسوية السياسية للقضية.

وأعربت دول "بريكس" عن قلقها إزاء الوضع في أفغانستان، وأكدت دعمها للعملية السياسية في البلاد. ودعت المجتمع الدولي لتقديم الدعم لحكومة وشعب أفغانستان في الجهود لتحقيق السلام.

ودعا الإعلان المشترك لقمة "بريكس" المجتمع الدولي إلى تشكيل تحالف دولي واسع حقيقي لمحاربة الإرهاب، مؤكدا على الدور المركزي للأمم المتحدة في هذا الشأن. ودان الإرهاب بشتى أشكاله.

كما شدد الإعلان على ضرورة إطلاق مفاوضات دولية متعددة الأطراف حول اتفاقية دولية لمحاربة الإرهاب الكيميائي والبيولوجي.

وأكدت دول "بريكس" كذلك على ضرورة مضاعفة الجهود لمحاربة الفساد وتبييض الأموال، ودعت إلى وضع قواعد مشتركة لأمن الإنترنت والمجال السيبراني وأعربت عن قلقها إزاء خطر سباق تسلح محتمل في الفضاء.
رقم : 740462
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
واشنطن والتصعيد القادم
12 كانون الأول 2018
إخترنا لکم