0
الأحد 12 آب 2018 ساعة 12:48

سليم خوري: لن نصل الى اتفاق الا اذا اعتمدنا معيارا يطبق على جميع

سليم خوري: لن نصل الى اتفاق الا اذا اعتمدنا معيارا يطبق على جميع


ولفت في حديث اذاعي الى ان "الحريري كان ايجابيا في موضوع اعتماد المعيار خلال اللقاء الاخير مع الوزير ​جبران باسيل​"، داعيا الى وضع هذه الايجابية رهن التطبيق "لاننا لن نصل الى اتفاق الا اذا اعتمدنا معيارا يطبق على جميع الكتل التي ترغب في دخول الحكومة".

وحدد خوري المعيار بأنه "يجب ان يكون انعكاسا مباشرا لنتائج ​الانتخابات النيابية​ التي تمثل ارادة الشعب حتى تترجم هذه الكتل شعاراتها وافكارها داخل السلطة التنفيذية وتحاسب بعد 4 سنوات في حال نجحت او اخطأت"، مشددا على ان "تكتل لبنان القوي هو التكتل الوحيد الذي اتبع معادلة حسابية تعكس عدد المقاعد النيابية على الحصص الوزارية، وهو طرح منطقي اذا طبق على جميع الافرقاء لا يجب ان يكون هناك تضارب في الاحجام بالنسبة الى الحصص الوزارية"، مشددا على "ان من حق تحالف لبنان القوي المتمثل ب 29 نائبا ان تكون له حصة وازنة في الحكومة ضمن معادلة حسابية واضحة".

واعتبر ان "​القوات اللبنانية​ تطالب بحصة اكبر من الحجم الذي افرزته الانتخابات النيابية"، لافتا الى "ان حجم نواب ​التيار الوطني الحر​ تضاعف في الانتخابات النيابية ويحق له بحصة وازنة".

واشار الى انه "لن تكون هناك عقدة لدى التكتل بوزير بالزائد او بالناقص، لان همنا هو انجاح العهد"، مؤكدا على اهمية اعتماد المعيار الواحد الذي يشكل مدخلا الى الحل لولادة الحكومة.

ودعا الى ان "يكون تولي الحقائب يتبع عملية المداورة وعدم تمسك اي طرف بأي حقيبة"، مشددا على "ان هناك وزيرا مهما وليس حقيبة مهمة".

واعتبر "اننا ندور منذ شهرين في حلقة مفرغة في ملف الحكومة"، داعيا الرئيس المكلف الى اتخاذ المبادرة "ليحسم التشكيلة لان الوضع بحاجة الى حسم"، معتبرا ان العقدتين الاساسيتين هما "عقدة القوات اللبنانية والتمثيل الدرزي"، مؤكدا "أحقية الوزير ​طلال أرسلان​ بما يمثل بأن يتمثل في الحكومة".
مصدر : اسلام تايمز
رقم : 744155
الكلمات
خوري
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم