0
الأحد 12 آب 2018 ساعة 21:07

مصر.. الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن محاولة تفجير كنيسة مسطرد

مصر.. الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن محاولة تفجير كنيسة مسطرد
وأكدت التحريات أن قوات الأمن عثرت في ملابس الانتحاري على بطاقة باسم "عمر محمد علي مصطفى" من مواليد 1989، ووثائق تشير إلى أنه عامل بشركة بترول، لكنها تعمل حاليا للتأكد من صحة تلك البيانات.

وورد في التحقيقات أن شهود العيان قالوا إن الانتحاري فشل في عبور الحواجز الأمنية أمام كنيسة العذراء بمسطرد، وأنه فجر نفسه على الكوبري على مسافة 300 متر من الكنيسة.

وتوقع مصدر أمني، رفض ذكر اسمه، في تصريح لصحيفة "المصري اليوم" أن يكون الانتحاري قد جرى تجهيزه في مكان قريب جدا من مسطرد لتنفيذ العملية، مؤكدا أن الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع الأمن الوطني ستشن حملات منظمة على بعض البؤر الإرهابية المتاخمة لمنطقة مسطرد، حيث يتمركز بعض العناصر الإرهابية بها مثل المطرية والعبور والخانكة.

وذكرت الصحيفة أن النيابة استمعت إلى عدد من شهود العيان بمحيط انفجار كنيسة العذراء مريم بمسطرد، حيث ذكروا أن الانتحاري كان مترجلا وقدم من اتجاه منطقة المطرية، ويرتدي ملابس عمال شركة بترول "سيفتي" بالقرب من شركات بترول مسطرد.

وأضافوا: "عندما شاهد قوات الشرطة أعلى قنطرة مسطرد حدثت له حالة من الارتباك، وفي لمح البصر سمعنا صوت انفجار ضخم، وتبين بعدها أنه كان يرتدي حزاما ناسفا، وفجّر نفسه لفشله في الوصول للهدف".
رقم : 744231
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم