0
الأحد 12 آب 2018 ساعة 22:00

إدلب على موعد مع معركة كبرى

إدلب على موعد مع معركة كبرى
ونشر ناشطون صورا ومقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي للدبابات السورية والآليات العسكرية والجنود وهي تتجه نحو إدلب، مقابل حديث مصادر المعارضة عن حالة تأهب في صفوف المجموعات المسلحة.

وقال مصدر عسكري سوري حول الحشود المتوجهة إلى الشمال، ان المعركة ستبدأ قبل منتصف هذا الشهر وستشمل في مرحلتها الأولى ريف حماة الشمالي، وصولًا إلى ريف حلب الجنوبي وسهل الغاب، بينما سيكون هدف المرحلة الثانية التي ستنطلق وفق تقديرات القيادة العسكرية والميدانية السيطرة على مدينة إدلب.

ووفق تقديرات عسكرية فإن أولوية الجيش السوري السيطرة على مدينة جسر الشغور غربا المحاذية لمحافظة اللاذقية.

وخلال الساعات الماضية كان الجيش السوري قد شن سلسلة غارات على مراكز قيادية للفصائل المسلحة في ريف إدلب الجنوبي وريف حماه الشمالي، في خطوة تبدو تمهيدا للهجوم البري، وقالت صفحات تابعة للمعارضة السورية أن 6 غارات جوية استهدفت ليلة أمس مدينة أورام الكبرى في ريف إدلب، وأكدت مصادر عسكرية سورية أن القصف استهدف مراكز تابعة “لهيئة تحرير الشام” جبهة النصرة سابقا.

وعلى خط الاتصالات المتعلقة بإدلب يصل وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الاثنين إلى لأنقرة في زيارة تستمر ليومين وعلى أجندته نقطة واحدة هي مصير إدلب، وبدت تركيا من خلال تحركاتها في الشمال السوري ساعية إلى منع الجيش السوري من إنجاز ما انجزه في بقية المناطق والمدن السورية، وقد تشكل زيارة لافروف فرصة لإبرام تفاهمات تنهي مصير ملف إدلب الواقعة بالكامل تحت سيطرة الفصائل المسلحة.

وحسب المعطيات الحالية، فإن المعركة الكبرى في المحافظة الأخيرة الخارجة عن سيطرة الدولة السورية، ستكون مزيج من المصالحات التسويات والحسم العسكري المباشر.
رقم : 744246
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم