0
الأربعاء 15 آب 2018 ساعة 19:46

روحاني: النظام القانوني الناتج عن قمة بحر قزوين أفشل مساعي أمريكا وحلف الناتو

روحاني: النظام القانوني الناتج عن قمة بحر قزوين أفشل مساعي أمريكا وحلف الناتو
الرئيس روحاني وخلال كلمة له في الاجتماع الوزاري للحكومة اليوم الأربعاء أشار إلى اتساع نطاق الأمن في المنطقة بعد الانتصارات التي تحققت على الجماعات الإرهابية، متابعاً: إننا هذا العام نشهد مزيداً من الأمن خاصة في العراق وسوريا ولبنان وكذلك شمال إفريقيا مقارنة بالأعوام الماضية، وأمل روحاني أن يشهد اليمن في القريب العاجل تحقيق الأمن والاستقرار وأن تكون الدول المعتدية على الشعب اليمني قد تعلّمت درساً أن الحلّ هو ليس الحرب والاعتداء إنما الطريق للوصول إلى الحل هو التفاوض والحلول السياسي، حسب ما أفادت به وكالة "تسنيم".

وبيّن روحاني أن المفاوضات حول قضايا بحر قزوين مستمرة منذ أكثر من 20 عاماً بين الدول الـ 5 الساحلية وتم التوصل لحلول لبعض القضايا خلال اجتماع القمة الأخير الذي عقد في كازاخستان ولاتزال بعض القضايا الأخرى عالقة، مؤكداً أن روسيا اليوم باتت موافقة على حصة قدرها 17 بالمئة بعد ما كانت تستحوذ على الجزء الأكبر من بحر قزوين سابقاً.

وأشار روحاني الى المكاسب الأمنية الكبيرة التي نتجت عن الاتفاق الأخير بين الدول الساحلية لبحر قزوين موضحاً أنه كانت هنالك مؤامرة يراد تنفيذها من قبل أمريكا وكذلك حلف الناتو ليكون هناك حضور لهم في سواحل بحر قزوين لكي يصل جنودهم وطائراتهم وقواعدهم الى سواحل بحر قزوين لكن بناء على هذا الاتفاق (الأخير بين الدول الساحلية لبحر قزوين) فقد أصبحت قضايا منها تأسيس القواعد العسكرية وحركة السفن الأجنبية في مياه بحر قزوين من القضايا المحظورة وتم الاتفاق على أن أي سفينة تريد الحركة في بحر قزوين ينبغي عليها أن ترفع راية إحدى الدول الـ 5 الساحلية المطلّة على هذا البحر.

وأوضح روحاني أن الدول الساحلية لبحر قزوين تمكّنت اليوم من الوصول إلى حلول للقضايا المتعلقة بهذا البحر بنسبة 30 بالمئة بعد إجراء مفاوضات فاقت الـ 20 عاماً ولاتزال القضايا الأخرى عالقة وينبغي التوصل إلى حلول لها عبر الحوار والمفاوضات .
مصدر : اسلام تايمز
رقم : 744819
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم