0
الأحد 19 آب 2018 ساعة 13:47

نواب الأقليات الدينية الايرانية: تصريحات أميركا لا أساس لها

نواب الأقليات الدينية الايرانية: تصريحات أميركا لا أساس لها
واصدر النواب الممثلون للأقليات الدينية في الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم بيانا أدانوا فيه تصريحات بنس مساعد الرئيس الاميركي وبومبيو وزير الخارجية، بشأن حقوق الاقليات الدينية في ايران، وقالوا ان تصريحات مساعد ترامب ووزير الخارجية الاميركي بشأن حقوق الاقليات الدينية في ايران، لا اساس من الصحة ، ولا تتطابق مع الحقائق الموجودة، وانما هي تأتي في إطار الدعاية السياسية لتحقيق أهداف محددة ضد ايران.

واضاف البيان، ان ايران ومن حيث حرية أداء المناسك الدينية والحقوق الاجتماعية والحريات الثقافية للأقليات الدينية المصرح بها في دستور الجمهورية الاسلامية، هي من بين دول العالم التي تم توفير أرضية مناسبة وآمنة ومضمونة فيها ليس فقط للتعايش السلمي بل لنمو وتعالى مجتمعات أتباع مختلف الأديان التوحيدية.

وتابع البيان ان الصمت المطبق للإدارة الاميركية تجاه انتهاك حقوق المسلمين الشيعة في السعودية والبحرين، والمجازر ضد المسلمين في ميانمار واليمن وقطاع غزة، من جهة، ومن جهة اخرى، دعم هذه الإدارة للقوانين العنصرية المصادق عليها حديثا في الاراض المحتلة، يبين بوضوح عدم التزام قادة اميركا بالحريات الدينية والمذهبية ومعايير حقوق الانسان.

وأردف نواب الاقليات الدينية في البرلمان الايراني، انه في الايام التي كانت الجمهورية الاسلامية الايرانية تدافع عن مسيحيي العراق وسوريا في مواجهة وحشية داعش الارهابي، تغافل قادة الاستكبار العالمي عن ذلك، والآن وبعد انتصار مقاومة شعوب المنطقة على داعش، فإن اتخاذ أميركا هكذا مواقف "تزعم الدفاع عن حقوق الانسان"، انما هي مصداق ملموس لدموع التماسيح، مشددين على ان الضجيج الاعلامي والسياسي لأعداء الشعب الايراني الموحد، محكومة بالفشل كما في السابق، وان التضامن الوطني والتاريخي لاتباع الأديان التوحيدي في الجمهورية الاسلامية الايرانية حول الدستور وولاية الفقيه والمصالح الوطنية يشكل سدا منيعا أمام الإلحاد والكفر العالمي.
رقم : 745388
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم