0
الأربعاء 19 أيلول 2018 ساعة 18:52

مظاهر العزاء الحسيني في ايران

مظاهر العزاء الحسيني في ايران
وتستمر نشاطات المساجد والحسینیات والمواکب حتى نهایة شهر صفر، الا أن ذرة مراسم العزاء تبدأ فی الایام العشرة الاولى من شهر محرم وحتى مراسم أربعینیة استشهاد الامام الحسین(ع) فی شهر صفر، حیث تخرج المواکب الحسینیة الى الشوارع بمشارکة بعض اتباع الدیانات السماویة الاخرى وخاصة المسیحیین من طائفة الأرمن ویتم توزیع النذورات حباً واحتراما للامام الحسین(ع) وثورته الخالدة.

مظاهر العزاء الحسيني في ايران
وتبدأ التحضیرات لاقامة المواکب وتنظیم المجالس الحسینیة في المساجد والحسینیات مباشرة بعد الانتهاء من مراسم عید الغدیر الأغر في ایران، وتکتسي هذه الاماکن والشوارع وحتى الدوائر الحکومیة والمؤسسات الخاصة والمراکز العلمیة ثوب العزاء بهذه المناسبة وترفع البیوت الرایات السوداء وتعلق على الجدرایات یافطات تحاکی مصیبة کربلاء فی یوم عاشوراء، وکذلک ترفع فی المناطق المرتفعة في طهران رایات سوداء کبیرة جداً یمکن مشاهدتها من جمیع مناطق العاصمة. 

مظاهر العزاء الحسيني في ايران

وتعم جمیع المدن والقرى في ایران نشاطات شعبیة واسعة لاحیاء هذه المناسبة الألیمة، حیث تقام في هذه الایام مراسم تقلیدیة منها مراسم تسمى بالتعزیة خوانی(الشبیه) وهي عبارة عن تمثیل أحداث عاشوراء، الى جانب مثل هذه النشاطات تقام في اول جمعة من شهر محرم الحرام مراسم لتخلید ذکرى عبدالله الرضیع علي الاصغر(ع) ابن الامام الحسین(ع) في مصلى الامام الخمینی (قدس) الکبیر في طهران ومدن ایران. 

و قال سماحة حجة الاسلام والمسلمین الشیخ علي تبریزي أحد الناشطین في هذا المجال "نبدأ مساء یوم عید الغدیر الأغر بعد الانتهاء من الاحتفالات باعداد المواکب وتحضیرها من أجل مراسم شهر محرم الحرام وتقام بهذه المناسبة مراسم خاصة في آخر اسبوع من شهر ذی الحجة في داخل المساجد والحسینیات لاستقبال شهر محرم".

مظاهر العزاء الحسيني في ايران
وأضاف الشیخ تبریزي :"في ایام ذکرى استشهاد سید الشهداء سلام الله علیه تعم ایران الاسلامیة أجواء لا یمکن وصفها وهي اجواء معنویة لا بد من رؤیتها عن قرب، واعتقد أن هذا من برکات هذه المناسبة"، وقال "خلال هذه الایام نرى الناس نساءً ورجالاً وشیوخاً وشباباً وأطفالاً یشارکون في خدمة المواکب والحسینیات وهي حالة لا یمکن وصفها وکأنه هناک قیادة تنظم هذه النشاطات".  

وأشار الباحث الاسلامی تبریزي الى أنه "في أیام محرم تقام في ایران صباحاً مراسم قراءة زیارة عاشوراء ومساءً وبعد صلاة المغرب والعشاء تقام مراسم العزاء في الحسینیات"، لافتاً الى أنه "خلال یومي تاسوعاء وعاشوراء تقام هذه المراسم من الصباح حتى المساء".

مظاهر العزاء الحسيني في ايران
حيث أن "الشعب الایرانی یولی أهمیة کبیرة جداً لهذه المناسبة"، مشیراً الى أن "أکبر المسیرات خلال الثورة الاسلامیة بقیادة الامام الراحل (قدس سره) الشریف تمت في شهر محرم الحرام وشهر صفر".

وما نشیر اليه هنا هو أنه سماحة الامام الخميني الراحل(قدس سره)، قال: "إن کل ما لدینا من محرم وعاشوراء ومما لعاشوراء مراسمها المؤثرة وإلیها یعزى بقاء الإسلام وإحیائه ونشر مفاهیمه وتعالیمه..

أجل إن الحق منتصر لکن للنصر مفاتیح ورموزاً ینبغی لنا العثور علیها ومعرفتها... إن أحد هذه الرموز الکبرى وهو أکبرها، قضیة سید الشهداء (علیه السلام) وإذا أردنا أن یکون بلدنا مستقلاً وحراً ینبغی أن نحفظ هذا الرمز".
 
رقم : 751059
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
هكذا تفي الرياض لأزلامها!
21 تشرين الأول 2018
إخترنا لکم