0
الخميس 8 تشرين الثاني 2018 ساعة 18:05

كيف يعلق الحزب الحاكم التركي على قضية خاشقجي وأمن الحج؟

كيف يعلق الحزب الحاكم التركي على قضية خاشقجي وأمن الحج؟
وحذر قورطولمش، في كلمة ألقاها بالعاصمة أنقرة، من عواقب عدم كشف ملابسات جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي على سلامة أداء شعائر الحج، قائلاً إن "هذا الأمر يعرض أمن الحج للخطر ويضع السعودية في عزلة لدى المسلمين". 

وتأتي تصريحات قورطولمش بعد يومين من طرح وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو، الأسئلة ذاتها التي طرحها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في ما يتعلق بجريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، والتي تتمحور حول من أمر بتنفيذ عملية القتل، معتبراً أن فريق الاغتيال المكون من 15 شخصاً، "لم يكن ليأتي إلى تركيا لقتل مواطن سعودي دون أوامر".

وكان أردوغان قد كرر أكثر من مرة الطلب من الرياض الإفصاح عمن أمر بقتل خاشقجي، وهي الجريمة التي أثارت الرأي العام العالمي ضد نهج ولي العهد السعودي محمد بن سلمان القمعي والوحشي تجاه معارضيه، وهو الذي توجه إليه أصابع الاتهام مباشرة بالأمر بقتل الصحافي المعارض الذي كان يقيم في واشنطن.

وقال جاووش أوغلو إن أردوغان متأكد من أن الملك السعودي سلمان "لم يأمر بقتل خاشقجي"، لكنه أكد أن بلاده "لم تتمكن من الحصول على إجابات من السعودية بشأن من أمر بالقتل".

وفي 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أقرت الرياض بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول، إثر ما قالت إنه "شجار"، وأعلنت توقيف 18 سعوديًا للتحقيق معهم، بينما لم تكشف عن مكان الجثة.

وقوبلت هذه الرواية بتشكيك واسع، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية تحدثت إحداها عن أن "فريقاً من 15 سعودياً تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم".

وأعلنت النيابة العامة التركية، قبل أيام، أن خاشقجي قُتل خنقًا فور دخوله مبنى القنصلية لإجراء معاملة زواج، "وفقاً لخطة كانت معدة مسبقاً"، وأكدت أن الجثة "جرى التخلص منها عبر تقطيعها".
رقم : 760116
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
الخوف في المنطقة الآمنة
23 كانون الثاني 2019
إخترنا لکم