0
السبت 1 كانون الأول 2018 ساعة 14:03

التطورات على الساحة السورية ليوم السبت 1-12-2018

التطورات على الساحة السورية ليوم السبت 1-12-2018
دمشق وريفها:
ـ قال مصدر عسكري إن وحدات الهندسة في الجيش السوري ستقوم بإجراء تفجير في منطقة القابون شرق دمشق الساعة 12.00.

دير الزور وريفها:
ـ فرَّ عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال من مناطق سيطرة داعش بريف دير الزور الجنوبي الشرقي إلى المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد”، عبر ممرات مائية تكونت مع مرور الأيام بفعل السيول التي تعرضت لها المنطقة بوقت سابق، بحسب “المرصد السوري المعارض”.

ـ عُثر على جثة شاب مقتولٍ على أيدي مسلحين مجهولين، في قرية الشحيل الخاضعة لسيطرة “قسد” بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
الرقة وريفها:
ـ قُتلَ مسلحان من “قسد” جراء إطلاق مسلحين مجهولين النار عليهما، في قرية مزرعة تشرين بريف الرقة الشمالي الغربي.

ـ انفجرت قنبلة صوتية ألقاها مسلحون مجهولون، جانب “فرن الطيار” في مدينة الرقة.

حلب وريفها:
ـ أعلن مصدر عسكري أن وحدات الهندسة في الجيش السوري ستقوم بإزالة وتفجير بقايا ومخلفات المجموعات الإرهابية في المسلمية شمال حلب من الساعة 9.00 وحتى الساعة 14.00.

ـ اندلعت اشتباكات بين مسلحي “قسد” من جهة وفصائل “الجيش الحر” المدعومة تركياً من جهة أخرى، قرب قرية الحمران شمال غرب مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي.

إدلب وريفها:
ـ عُثر على جثة أحد مسلحي “هيئة تحرير الشام” مقتولاً على أيدي مسلحين مجهولين، قرب قرية قاح بريف إدلب الشمالي.

المشهد الدولي:
ـ جددت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية الأصوات خلال اعتمادها يوم أمس للقرار المعنون “الجولان السوري” والذي يطرح مباشرة أمام الجمعية العامة تحت البند المعنون “الحالة في الشرق الأوسط”، مطالبتها “إسرائيل” بالانسحاب من كامل الجولان السوري المحتل إلى خط الرابع من حزيران لعام 1967 تنفيذاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأدانت الجمعية عدم امتثال “إسرائيل” حتى الآن لقرار مجلس الأمن رقم 497 الصادر عام 1981 مؤكدة أن قرار “إسرائيل” الصادر بتاريخ الـ 14 من كانون الأول 1981 بفرض قوانينها وولايتها وإدارتها على الجولان السوري المحتل لاغٍ وباطل وليست له أي شرعية على الإطلاق كما طالبت الجمعية العامة “إسرائيل” بإلغاء قرارها.

ـ أكد وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سليم جريصاتي خلال لقاء له يوم أمس القائد العام لليونيفيل الميجر جنرال ستيفانو دل كول، رفض لبنان القاطع لاستهداف سوريا بأي عدوان انطلاقاً من الأجواء اللبنانية.

ـ أكد تقريرٌ لأجهزة الاستخبارات البلجيكية يوم أمس حول أنشطته للعامين 2017 -2018، أن بلجيكا، قياساً إلى نسبة السكان، كانت إحدى أكثر الدول المصدرة “للجهاديين” للقتال في سوريا، وقد عاد ثلثهم تقريباً فيما قتل العديد منهم، لكن التقرير أشار إلى أن نحو 150 ما زالوا “نشطين”.

كما حذرت الاستخبارات البلجيكية من أن بلجيكا تواجه تهديداً إرهابياً مستمراً بسبب التطرف داخل السجون وخطر معاودة المُدانين بالإرهاب لأنشطتهم، ما يشكل “قضية بالغة الخطورة”.
رقم : 764297
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم