0
الثلاثاء 4 كانون الأول 2018 ساعة 16:50

بعد رسالة أمير قطر.. الملك سلمان يخاطب السلطان قابوس

بعد رسالة أمير قطر.. الملك سلمان يخاطب السلطان قابوس
ووفقا لمصادر "تلقى السلطان قابوس بن سعيد رسالة خطية من أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية تتعلق بدعوة سلطان عمان لحضور قمة قادة دول مجلس التعاون الخليجي التاسعة والثلاثين المزمع عقدها بالرياض خلال هذا الشهر".

وقالت الوكالة الرسمية إن "الرسالة تسلمها فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وذلك خلال استقباله الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي نقل تحيات الملك سلمان وتمنياته الطيبة للسلطان قابوس والحكومة".

وأضافت الوكالة أن الجانبين تبادلا — خلال اللقاء — وجهات النظر حيال القضايا المطروحة على جدول أعمال القمة القادمة والتي من شأنها أن توطد الروابط حفاظا على منجزات دول المجلس.

وأكد فهد بن محمود آل سعيد، أن السلطنة بقيادةالسلطان قابوس تحرص دائما على تعزيز مسيرة التعاون الخليجي والترابط الأخوي بين دوله.

من جانبه، أعرب الزياني عن تمنياته الطيبة والشكر للسلطان قابوس للدعم المستمر والمتواصل لمجلس التعاون وأمانته العامة بما يخدم المصالح الخليجية المشتركة.

يأتي ذلك، بعد أيام من نقل صحيفة "الآن" الكويتية عن مصادر دبلوماسية خليجية قولها إن "الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبد اللطيف الزياني، سيزور الدوحة لتقديم دعوة الملك سلمان بن عبد العزيز لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد لحضور القمة الخليجية التي ستعقد في مدينة الدمام السعودي، في التاسع من شهر ديسمبر/ كانون الأول.

ويثار حديث حاليا حول أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد سيأتي إلى الكويت ثم يذهب برفقة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد إلى السعودية لحضور القمة، لكن نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله أجاب عن سؤال بشأن ذلك قائلا: "الحقيقة نحن الآن في مرحلة توزيع الدعوات وبالتالي ليس هناك شيء محدد أو شيء واضح بشأن ما يثار وفيما يتعلق بآلية الحضور. الدعوات سيستكمل توزيعها ونتمنى بعد أن يُستكمل توزيع الدعوات أن يتحقق الحضور على مستوى عال بمشاركة الجميع في قمة السعودية".

وتجري هذه القمة مع استمرار الخلاف بين السعودية والامارات والبحرين ومصر من جهة وقطر من جهة أخرى حيث تقاطق السعودية وحلفاءها قطر وتتهمها بنشر الارهاب وزعزعة استقرار جيرانها فيما تنفي الاخيرة الاتهامات وتقول انها ضغوط تهدف سلبها سيادتها.
رقم : 764860
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم