0
الخميس 6 كانون الأول 2018 ساعة 12:09

لعبة سعودية اماراتية في سوريا من أجل تغيير مواقف تركيا

لعبة سعودية اماراتية في سوريا من أجل تغيير مواقف تركيا
صحيفة "يني شفق" التركية كشفت عن إرسال كلّ من السعودية والإمارات قوات عسكرية نحو مناطق سيطرة التنظيمات الكردية الانفصالية شمالي شرقي سوريا، تحت غطاء امريكي.

وقال بهتشلي:" ان صحت اداعاءات دعم السعودية والامارات للأكراد في شمال وشرق سوريا تحت مسمی حرس الحدود وبالتنسيق مع الولايات المتحدة الاميركية فهذا يعني أن السعودية لم تستفق بعد من تأثير صدمة خاشقجي وان الإمارات لاتخفي عداءها لتركيا.

الموقف التركي الداعم لقطر والرافض للحصار عليها، وايضاً عدم لملمة انقرة لقضية مقتل خاشقجي اثار حفيظة الرياض وأبوظبي على وجه الخصوص، وهو ما دفعهما إلى تبني بعض السياسات التي من شأنها النيل من أنقرة، كان أهمها تقديم الدعم المالي و اللوجستي للأكراد بطلب من واشنطن، ربما لإجبار تركيا على تغيير مواقفها.

وقال بهتشلي:"لتعلم هذه الأنظمة التي تناصب العداء وشعبها أنها ليست سوی خنجر مسموم في ظهر الاسلام".

 يقول مراقبون أنه إلى الآن لم يخرج أي تعقيب رسمي على الأمر، ولكن الشمال السوري مهم جداً للأمن القومي التركي، وتحديداً فيما يتعلق بملف الإرهاب، والمنظمات المصنَّفة على قوائم الإرهاب التركية، لهذا فان تريا لن تقف مكتوفة الأيدي وستستمر في تأمين حدودها مع سورية و العراق.

السعودية والامارات تلعبان بالورقة الكردية رداً علی تركيا لعلها تغير مواقفها ولكن علی ما يبدو ان القرار التركي تم اتخاذه علی تأمين الحدود وعدم المساومة علی الأمن القومي التركي.
رقم : 765208
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

أهم الأخبار
واشنطن والتصعيد القادم
12 كانون الأول 2018
إخترنا لکم