0
الاثنين 7 كانون الثاني 2019 ساعة 19:51

نائب وزیر الدفاع السوري يكشف حقيقة تفاوض بين سوریا واميركا

نائب وزیر الدفاع السوري يكشف حقيقة تفاوض بين سوریا واميركا
وقال العماد شوا في تصريح صحفي اليوم الاثنين علي هامش المؤتمر الدولي للأمن في غرب آسیا فی جامعة الدفاع الوطنی بالعاصمة طهران ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا تعملان على توطید علاقاتهما أكثر فأكثر فی ضوء الخطط الجیدة التي وضعها الجانبان.

وأشار العماد الشوا الى تاریخ العلاقات بین إیران وسوریا؛ مضیفا ان التعاون والعلاقات بین سوریا وإیران تتجذر في مطلع الثورة الإسلامیة في إیران.
ونوه نائب وزیر الدفاع السوری الى التعاون المستمر القائم بین البلدین؛ مؤكدا انه تم وضع خطط جیدة جدا لتعزیز هذا التعاون.

وأضاف الشوا ان التعاون بین طهران ودمشق یشمل مختلف المجالات السیاسیة والإجتماعیة والإقتصادیة والثقافیة؛ معربا عن أمله فی تعزیز هذا التعاون أكثر فأكثر.
وفی جانب آخر من حدیثه، قال هذا المسؤول السوری فی معرض الإجابة على سؤال مراسل إرنا، فیما یخص عملیة إنسحاب القوات العسكریة الأمیركیة من سوریا قال، ان تواجد القوات الأمیركیة فی سوریا أمر غیر قانونی؛ فلهذا لم ولن یوجد في أي وقت أي تفاوض بین سوریا والقوات الأمیركیة.

وأوضح العماد الشوا، انه وفقا لما شهدناه لحد الآن، بدأت القوات الأمیركیة بنقل مركباتها من سوریا الى العراق، حیث قام الرئیس الأمیركي دونالد ترامب بلقاء القوات المنسحبة من سوریا.

وأكد مساعد وزیر الدفاع السوری، 'نحن مصرون على إستعادة الأراضی السوریة حتى آخر شبر من ید المحتلین' وصرح، انه إذا تسنى الأمر، سنقوم بهذا العمل عبر الأسالیب السلمیة وإذا تعذر، فسنقوم بهذا العمل على ساحة النضال إمتثالا لتنفیذ قرار الحكومة السوریة بشأن تحریر أراضیها.

وأضاف، ان الإرهابیین لا یمتلكون دینا ولا وطنا مصرحا، ان المستقبل سیثبت بأن المقاومة ومواقف الشعب والحكومة السوریة كانت صائبة.

وخلال زیارته الى طهران، فضلا عن حضور المؤتمر الدولی للأمن في غرب آسیا، التقى نائب وزیر الدفاع السوری العماد محمود الشوا مع وزیر الدفاع وإسناد القوات المسلحة العمید أمیر حاتمی على هامش المؤتمر وبحث معه العلاقات الثنائیة.
رقم : 770798
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم