0
الجمعة 11 كانون الثاني 2019 ساعة 22:47

اليمن: قاعدة ‘‘العند‘‘ تعاند العدوان

اليمن: قاعدة ‘‘العند‘‘ تعاند العدوان
اللجنة الثورية العليا اليمنية اتهمت الامم المتحدة ومبعوثها مارتن غريفيث بالتعامل مع الازمة اليمنية على اساس الكيل بمكالين، في اشارة الى انتقاد الاخير عملية العند وتغاضيها عن خروقات العدوان المستمرة لاتفاق السويد.

وقام الجيش اليمني واللجان الشعبية بعملية نوعية لسلاح الجو سقط في هذه العملية العشرات من عناصر العدوان بين قتلى وجرحى صباح امس الخميس جراء هذه العملية التي استهدفت تجمعات العدوان في قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج جنوب اليمن.

وقال مصدر عسكري أن سلاح الجو المسير شن غارات على تجمعات العدو بقاعدة العند الجوية، وأن الهجوم أصاب هدفه بعد عملية رصد دقيق، ملحقا خسائر كبيرة في صفوف الغزاة بينهم قيادات بارزة.

من جهته، اوضح المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، ان الاستهداف تم بطائرة مسيرة نوع قاصف 2k . وهي طائرة جديدة دخلت الخدمة وتم اختبارها سابقا وتنفجر من أعلى إلى أسفل بمسافة 20 متر وبشكل متشظي ولديها القدرة على حمل كمية كبيرة من المواد المتفجرة وسيتم عرض خصائصها وفيديوهات عنها وعن تجاربها السابقة فيما بعد.

واكد أن قيادات العدوان لم تعد في مأمن بعد اليوم طالما استمرت في تعنتها وإصرارها على الاستمرار في مواقفها بصف قوى العدوان وان القادم سيكون أشد ولن يجني الغزاة سوى الخزي والعار والهزائم النكراء على أيادي أبطالنا الميامين.

وشدد المتحدث الرسمي أن هذه العملية النوعية بمثابة تدشين للعام القتالي الجديد 2019م والذي سيكون عام الانتصارات والعمليات النوعية مالم تجنح قوى العدوان إلى السلام ويكفوا عن عدوانهم ضد وطننا وشعبنا.

واعلن العميد سريع أن سلاح الجو المسير نفذ خلال العام الماضي، 83 عملية منها 28 عملية استهدفت قوات العدوان في الداخل و10 عمليات استهدفت منشآت وتجمعات عسكرية خارج اليمن وتحديدا في السعودية والإمارات.

وفيما اعترف اعلام العدوان بمقتل ستة اشخاص فقط وجرح نحو عشرين في العملية اكد المتحدث باسم القوات الجوية اليمنية العميد عبدالله الجفري ان عدد القتلى والمصابين بلغ اكثر من 150 من قوات هادي مؤكدا ان إن سلاح الجو اليمني أصبح أكثر تطورا ودقة، وقوة وصلابة لمواجهة العدوان السعودي.

وأضاف أن عمليات سلاح الجو المسير اليوم تأتي في سياق العمل العسكري التكتيكي، ولها رسائل سياسية وعسكرية مشددا على أن قوى العدوان باتت اليوم في مرمى نيران القوة الجوية والصاروخية اليمنية حتى في سقطرى والمهرة.

وأشار إلى أن الضربة تمت بعد معلومات استخباراتية تؤكد أن العدوان يقوم بتجميع المسلحين والعناصر التكفيرية والسلفية لزج بهم في معركة الساحل.

في المقابل، أكدت مصادر العدوان أن العملية استهدفت عرضا عسكريا، بحضور قيادات بارزة في صفوف العدوان، إذ استهدف الطيران المسير العرض العسكري خلال تدشين العام التدريبي مشيرة الى أن الطائرة المسيرة حلقت في سماء المنطقة وقامت بقصف المنصة لحظة دخول القيادات العسكرية لها.

وأصيب في الانفجار نائب رئيس هيئة الأركان العامة الزنداني ورئيس جهاز الاستخبارات محمد صالح طماح والقائد العسكري البارز جواس بالإضافة إلى رئيس هيئة الأركان العامة وبعض القيادات العسكرية الأخرى ونقل الجرحى إلى مستشفيات بعدن.

والعملية النوعية للجيش اليمني كانت لها رسائل عدة من بينها انها تعزز صورة المناعة الدفاعية التي تمتلكها الجيش اليمني واللجان الشعبية. والرسالة الاخرى للعملية هي ان العمل العسكري الاخير لم يخرج عن إطار الاتفاق الذي لا يزال الجيش واللجان يحترمونه.
رقم : 771564
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم