0
الاثنين 18 آذار 2019 ساعة 15:20

فضائح في قطاع الصحة التونسي وهجرة الأطباء

فضائح في قطاع الصحة التونسي وهجرة الأطباء
وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ وهي خامس وزير صحة يعين على التوالي في فترة الشاهد، قالت خلال مؤتمر صحفي أن المأساة التي وقعت في مستشفى وسيلة بورقيبة، تعكس حالة الانهيار الكبير للصحة العمومية في الديمقراطية الناشئة منذ سنوات.

وأضافت أن هذا القطاع الحساس، يعاني من تدني الخدمات وتقادم البنية التحتية وهجرة مكثفة للأطباء إلى الخارج.

وقدم العاملون بالقطاع الصحي العديد من المطالب الخاصة بظروف وشروط العمل ونظمو وقفات احتجاجية لهذا الغرض.

فقطاع الصحة يعاني نقصاً فادحاً في العنصر البشري، الأمر الذي أثّر على أداء الأطباء إلى جانب النقص الفادح في الفريق شبه الطبي.

وتعاني المستشفيات التونسية العمومية من نقص فادح في الأدوية نتيجة احتكار بعض المزودين، بالإضافة إلى نقص في عدد أطباء الاختصاص في مراكز الاستشفاء خارج العاصمة التونسية، وشهدت البلاد مغادرة 320 طبيبا مختصا سنة 2018.

كما ظهرت شبهات فساد إلى العلن داخل قطاع الصحة في السنوات الأخيرة، حيث رفعت العديد من الملفات إلى القضاء، ومن أبرزها كانت ملف "البنج الفاسد" الذي تسبب بوفاة ثلاثة مرضى، وملف صفقة لوالب قلبية اصطناعية غير صالحة للاستخدام.

وفي غياب استراتيجية لإصلاح قطاع الصحة، فان الحلول التي تقدّمها وزارة الصحة بمعظمها هي حلول ترقيعية.
رقم : 783991
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم