0
الأربعاء 20 آذار 2019 ساعة 11:42

أبرز التطورات على الساحة السورية 20-3-2019

أبرز التطورات على الساحة السورية 20-3-2019
المشهد الميداني والأمني:

دمشق وريفها:
– أعلن مصدر عسكري أنَّ وحدات الهندسة في الجيش السوري ستقوم اليوم 2019/3/20 بإجراء تفجيرات عدة في منطقة القابون شرق دمشق من الساعة 10.00 وحتى الساعة 14.00.

حلب:
ـ أعلن مصدر عسكري أنَّ وحدات الهندسة في الجيش السوري بدأت بتفجير ذخائر وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في شارع خان الوزير بمدينة حلب، وفي قرية كفر حداد بريف حلب من الساعة 9.00 وحتى الساعة 14.00.

ـ قُتِل 8 مسلحين من فصائل “الجيش الحر” المدعومة تركياً، واصيب 10 آخرون، إثر استهدافهم من قبل مسلحين ينتمون لـ “الوحدات الكردية” في حيي ترندة والمحمودية في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، أول يوم أمس الاثنين.

دير الزور:
ـ منع داعش خروج عدد من النساء والأطفال معظمهم من جنسيات آسيوية و مغاربية، من أخر معاقله في منطقة الباغوز بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، باتجاه الممرات التي تم الاتفاق عليها مع التحالف الدولي الفترة الماضية.
ـ عُثر على شخص مقتول على أيدي مسلحين مجهولين، في مدينة البصيرة الخاضعة لسيطرة “قسد” بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

الحسكة:

ـ توفي طفل في مخيم بلدة الهول الخاضع لسيطرة “قسد” بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، بسبب نقص الرعاية الصحية، كما توفي طفل آخر جراء احتراق خيمة في مخيم المبروكة الخاضع لسيطرة “قسد” بالريف الشمالي الغربي للحسكة.

ـ اعتقلت “قسد” أكثر من 30 شاباً من قرى مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي الشرقي، لسوقهم إلى “التجنيد الإجباري”.

الرقة:
ـ اعتقلت “قسد” عدداً من المدنيين في حي التوسعية بمدينة الرقة، لأسباب مجهولة.
ـ صادرت “قسد” عدة دراجات نارية في مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي.

حماه:

– اعتدت المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على بلدة الرصيف في ريف حماه الشمالي الغربي.

إدلب:
ـ أصيب 4 مسلحين من “فيلق الشام” جراء إطلاق مسلحي “هيئة تحرير الشام” النار عليهم، في بلدة أرمناز بريف إدلب الشمالي الغربي، لأسباب مجهولة.

المشهد العام:

محلياً:

ـ عبر نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد خلال استقباله رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير والوفد المرافق له، عن تقدير الحكومة السورية للجهود التي تبذلها اللجنة الدولية للصليب الأحمر في المجال الإنساني في سورية، مشيراً إلى حرص الجمهورية العربية السورية على تسهيل عملها والاستمرار في تعميق أواصر التعاون المشترك المبني على الثقة المتبادلة.


ونوَّه المقداد بالتطور المستمر والنشط لعمل اللجنة الدولية في مجال التوعية بأهمية القانون الإنساني الدولي بالتعاون مع اللجنة الوطنية السورية للقانون الدولي الإنساني من خلال تنظيم عدد من ورشات العمل في هذا المجال مع الجهات الوطنية السورية ذات الصلة.

بدوره عبر ماورير عن تقديره للعلاقات التي تربط بين سورية واللجنة الدولية للصليب الأحمر والتسهيلات التي تقدمها الحكومة السورية لعمل اللجنة، مشيراً إلى حرص اللجنة على الاستمرار في توسيع عملياتها ونشاطاتها في سورية على مختلف الأصعدة بالتعاون مع الحكومة السورية ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري.

ـ زار المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون على رأس وفد أممي محافظة حمص، يوم أمس، والتقى بالمحافظ طلال البرازي، الذي تحدث عن الخطط والرؤى المستقبلية التي وضعتها محافظة حمص لإعادة الإعمار، من خلال الخبرات والكفاءات العلمية والهندسية المحلية.

وكشف برازي عن عودة نحو 13 دفعة من المهجرين تضم نحو 3700 شخص قدموا من الأراضي اللبنانية، لافتاً إلى عودة نحو 200 عائلة لمنطقة السخنة في البادية، فضلاً عن بدء رحلة العودة لمدينة القصير وغيرها من مناطق المحافظة.

من جهته أعرب المبعوث الخاص للأمم المتحدة خلال الزيارة عن سعادته لعودة الحياة الطبيعية لمدينة حمص، مؤكداً استمرار الأمم المتحدة عبر منظماتها المختلفة بتقديم الدعم والمساعدة للمواطنين السوريين أينما وجدوا، مثنياً على تجربة المحافظة في مجال المصالحات الوطنية وتحقيق التسويات وحقن الدماء، لافتاً إلى أنه تمت مناقشة موضوع مخيم الركبان مع الحكومة السورية وسيتم التنسيق في سبيل عودتهم إلى منازلهم.

ـ دعا المتحدث باسم داعش المدعو “أبو الحسن المهاجر”، في تسجيل صوتي نشرته وكالة “أعماق” التابعة لداعش، أول يوم أمس، من أسماهم “رجالات الدولة” في محافظات دير الزور والرقة والحسكة، لشن هجمات ضد “قسد”، قائلاً: “اثأروا لدماء إخوانكم وأخواتكم وأعلنوها غزوة للثأر، واجعلوها أياما زرقاوية، فأحكموا العبوات، وانشروا القناصات، وأغيروا عليهم بالمفخّخات”.

كما طالب “أبو الحسن المهاجر”، العشائر السنية شرق الفرات بمنع أبنائها من الالتحاق بصوف “قسد”.

ورفض “المهاجر” القول إن تنظيم داعش خسر معركته أمام “التحالف الدولي”، قائلا: “لقد انتصرنا يا كفار، وها نحن اليوم بعد نصركم المزعوم نجوب الشام والعراق وغرب أفريقيا وكل مكان”.

وأضاف: “داعش عائد.. إلى المناطق التي انحاز منها، طال الزمن أو قصر”.

دولياً:

ـ أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون، عبر حسابه على موقع “تويتر، أن حل الأزمة المستمرة منذ 8 سنوات في هذا البلد يبدأ بإجراءات بناء الثقة والمصالحة بين الأطراف المتنازعة، إذ التحديات هائلة.

وقال بيدرسون “الطريق إلى سوريا الجديدة يبدأ ببناء الثقة والمصالحة الوطنية.. يحتاج السوريون إلى المزيد من الوحدة لبناء مستقبلهم”.

ـ كشف مصدر دبلوماسي عراقي بدمشق في تصريح لصحيفة “الوطن” السورية، عن زيارة سيقوم بها وفد عراقي رفيع المستوى إلى سورية في نيسان المقبل للمشاركة في أول اجتماع للجنة المشتركة للبلدين منذ نحو 8 سنوات، وتوقيع اتفاقيات للتعاون المشترك بين البلدين، مرجحاً ومتمنياً أن تتزامن الزيارة مع فتح معبر البوكمال _القائم.

وأكد المصدر الدبلوماسي، أن القرار السياسي بفتح معبر البوكمال _القائم تم اتخاذه من قبل قيادتي البلدين، بانتظار تحديد الموعد فقط، معتبراً أن ما تبقى من تحضيرات لن تؤثر في تأخير فتح المعبر، مع توافر الشروط نفسها من الإرادة والطموح المشترك للدولتين لفتح معبر التنف _الوليد أيضاً.
رقم : 784275
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم