0
السبت 13 نيسان 2019 ساعة 17:24

أمل البحرينية تعتبر آل خليفة رأس المشروع الغربي بالمنطقة

أمل البحرينية تعتبر آل خليفة رأس المشروع الغربي بالمنطقة
وقال سماحة الشيخ عبدالله الصالح: في ثورة شعب البحرين فقط أكثر من ٢٠٠ شهيد، ومئات الجرحى، و٥ آلاف سجين رأي، ومئات المهجرين، وأكثر من ٨٥٠ مسقطة جنسياتهم، وقرابة الـ٣٠ ألف مواطن مفصول عن وظيفته، فهل نحتاج إلى الصهاينة ليدنسوا أرض البحرين الطاهرة؟ هل نحتاج إلى حربةٍ تفتك بالأمة لتزيد جروحها وهمومها؟!! أيرجى من ربائب الاستعمار خيراً، ومن عملاء الصهاينة فرحاً؟!!

وقال: آل خليفة أعطوا الأنجليز كل ما يريدون من أجل بقاء حكمهم ومن ضمن ذلك أن تكون السياسة الخارجية من مهام بريطانيا ولذلك كانت البحرين منطلق السيطرة على دول الخليج الفارسي، آل خليفة عبيد مأمورون وليس في يدهم قرار، وكما فتحوا طريق الخليج الفارسي للبريطانيين فإنهم يريدون أن يفتحوا طريق الخليج الفارسي للصهاينة، لكن هيهات، شعب البحرين لن يقبل ذلك..

وآضاف: بالطبع لا، لم يتغير شيء منذ قدومهم من الزبارة وحتى لحظة قرار بريطانيا تحويلهم من عصابة لصوص وقطاع طرق وخدم إلى نظام سياسي إقطاعي فاشل في المواطنة، تزامنا مع قيام دولة الكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين.. إنهم وكلاء، عملاء، عبيد مأجورون!!

وتابع قائلا: آل خليفة رأس المشروع الغربي في المنطقة بعد آل سعود والصهاينة..ومن الظلم أن تكون البحرين - رغماً عن إرادة شعبها - في مقدمة هذا المشروع الاستعماري الكبير، فليس شعب البحرين يرفض التطبيع فقط وإنما هو يحارب التطبيع ويرفضه ويحارب ويرفض كل المطبعين مع الكيان الصهيوني الغاصب..

وقال: أفتى مراجعنا العظام بوجوب تحرير فلسطين بلا استثناء، وأجاز أغلبهم صرف الحق الشرعي في ذلك، ومن تحفظ على ذلك كان هاجسه الخوف من ضياعها أو وقوعها في أيدي غَيرِ أمينة أو صرفها في غَيرِ مكانها، وكذلك فعل معظم علماء أخوتنا أهل السنة.

وتابع الشيخ عبدالله الصالح: اليوم هناك حق وباطل، وهناك معسكر يُؤْمِن بعدم الاعتراف بمصادرة الحقوق ومعسكر استعماري استكباري لا يهمه الا الجشع والسيطرة والاستئثار على ثروات الشعوب ومقدراتها وقرارها الوطني المستقل..وليست المسألة سنة ولا شيعة، المسألة مستكبرين ومستضعفين، نحن مع كل مستضعف مظلوم من كان، وكيف كان، وحيثما كان، وبوصلة الحق لا تخطيء، ولا تخدع بالمؤامرات، ولا الشعارات البراقة الكاذبة، ولا تثيرها المعارك الوهمية الزائفة..

وقال: نحن مع فلسطين، ومع محور المقاومة، ونرفض التطبيع ونستنكر كل خطوات التعامل مع العدو الصهيوني وفي شتى المجالات؛ الاجتماعية، والثقافية، والرياضية، والسياسية، والعلمية، وغيرها..

ولفت الی أن موقفنا وموقف كل إخوتنا في البحرين، فصائل، وشعب؛ أفراد وجماعات، بكل طوائفه وتلاوينه مع فلسطين كل فلسطين، والتي لن تكون إلا فلسطين كاملة أو لا فلسطين..

وأضاف: سنقوم بكل ما يلزم وما نحتاج - ونحن في اسبوع رفض التطبيع في البحرين.هناك احتجاجات واعتراضات سلمية في البحرين رفضاً للتعبير، وسيقوم إخوتنا المظلومون في فلسطين المحتلة بمواصلة برنامجهم السلمي "مسيرات العودة وغيرها" رفضاً للاحتلال الصهيوني الاستعماري الظالم. سنقول بكل ثقة: عندما يوجد من لا يخافون الموت، ويطلبون الحق، ويعتقدون أن: "الحق يؤخذ ولا يعطى"، عندها سيحدث ذلك بالتأكيد.
رقم : 788464
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم