0
الأربعاء 24 نيسان 2019 ساعة 08:42

'37 سعودياً ' أول ضحايا التناغم السلماني الجديد مع ترامب

الفترة القصيرة التي فصلت بين الترحيب السعودي بقرار ترامب فيما يخص عدم تمديد اعفاء ثماني دول من شراء النفط الايراني واستعدادها لسد النقص الناجم عن غياب ايران في الاسواق العالمية، واعدام 37 سعوديا امر جدير بالتامل. نظرا الى الفترة القصيرة التي فصلت بين المسألتين والتي لم تفصل بينهما سوى سويعات، يمكن القول بكل ثقة ان هناك صفقة بين ترامب وابن سلمان وان كانت غير معلنة.

- تاتي عملية اعدام 37 معارضا سعوديا في حين ان ملف جريمة قتل خاشقجي لا زالت مفتوحة أمام الراي العام العالمي وردود الأفعال حيال هذه الجريمة التي ارتكبها ابن سلمان والدعم الاميركي المفتوح له لا زالت متواصلة. في مثل هذه الظروف وفي ضوء ما قيل آنفا، لا يبقى ادنى شك بان هناك صلة بين اعدام السعودية لـ37 معارضا لها وقرار ترامب فيما يخص ايران ودعم ابن سلمان لهذا القرار .

- صفقة القرن في الطريق، وبحسب الانباء الواردة فانه سيتم الاعلان عنها في غضون شهر. يجب على ترامب ان يغض الطرف عن الاعدامات السعودية وبالطبع يدعمها، وفي المقابل يتوقع من ابن سلمان وسائر الحلفاء الاقليميين مواكبته ودعمه في مخططاته كما يفعل هو.

- يبدو انه مهما تزيد العقبات التي تعترض قرار سمسار الادارة الاميركية الخيرة فيما يخص ايران او بمقدار حاجته الى السعودية في هذا الخصوص، يجب أن نتوقع بأن تشهد وتيرة العنف والقمع في مملكة سلمانكو وتيرة متصاعدة.
رقم : 790352
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم