0
الأربعاء 24 نيسان 2019 ساعة 09:22

الجمعية العامة للأمم المتحدة تعارض العقوبات الأحادية

الجمعية العامة للأمم المتحدة تعارض العقوبات الأحادية
جاء تعليق مونيكا غرايلي ردا على سؤال لمراسل "ارنا" حول موقف رئيسة الجمعية العامة فيما يتعلق بالقرار أحادي الجانب الذي اتخذته الولايات المتحدة ضد صادرات النفط الإيرانية، والذي وصفه ظريف وزير الخارجية بالإرهاب الاقتصادي.

وأضافت أن رئيسة الجمعية العامة تعارض بشكل عام أي عقوبات اقتصادية وتجارية ومالية من جانب واحد وغيرها من الإجراءات التي تتعارض مع القانون الدولي والمبادئ الأساسية لميثاق الأمم المتحدة.

وقالت المتحدثة باسم رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة: تعتقد رئيسة الجمعية أن مثل هذه التدابير الاقتصادية أحادية الجانب تقيد الحرية والتجارة الحرة في جميع أنحاء العالم، وتعتقد أنه يمكن حل أي خلاف عن طريق التفاوض والحوار .

** تعددية الأطراف من أولويات الأمين العام

المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة 'ستيفان دوجاريك' هو الآخر أعلن ردا على سؤال "إرنا"، القائل بأن التعددية، التي تمثل الأولوية العليا للأمين العام للأمم المتحدة، اين مكانها في قضية القرارات الأمريكية أحادية الجانب، أعلن : إن تعددية الأطراف هي الأولوية الأولي للأمين العام للأمم المتحدة في هذه الفترة وأي فترة أخرى.

وأضاف أن هذا هو ما يدافع عنه الأمين العام للأمم المتحدةن هو يحمل رسالة التعددية المهمة جدا في حل المشاكل العالمية التي نواجهها اليوم ومعظمها لا تعرف الحدود.
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، كان قد أعلن الإثنين، أن بلاده لن تمنح أي إعفاء من عقوباتها تجاه إيران، للدول التي تستورد النفط من الأخيرة، بعد الثاني من مايو/ أيار المقبل.

وفي تصريح صحفي فور وصوله الى نيويورك عصر الثلاثاء، أعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، بان اميركا ليست شرطي العالم لتمنح الاعفاءات لاحد او تلغيها عنه، معتبرا ان سلوك اميركا بانه اسوا من قطاع الطرق.
رقم : 790375
شارک بتعلیقک
الإسم الثلاثي

البريد الإلكتروني
تعليقك

إخترنا لکم